Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الجبهة الشعبية تستقبل قوى التحالف الفلسطيني في صور


:: 2013-09-05 [00:30]::

استقبلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مكتبها في البص وفد من قوى التحالف الفلسطيني في منطقة صور ضم الوفد الحاج جهاد طه "حماس" , الحاج ابو سامر موسى " الجهاد الاسلامي " , ابو وائل عصام "القيادة العامة " , جلال خواص " فتح الانتفاضة " , الحاج خالد غيث "جبهة التحرير الفلسطينية " , ابو بلال مرعي " جبهة النضال "
حيث كان في استقبالهم مسؤول منطقة صور احمد مراد والرفيقين يحي عكاوي وابو العبد الراشدي

وفي بداية اللقاء توجه وفد التحالف بالتحية لروح القائد امين عام الجبهة ابو علي مصطفى لمناسبة الذكرى السنوية الثانية عشر لإستشهاده معتبراً ان استشهاده خسارة جسيمة للشعب الفلسطيني .
من جهته رحب الرفيق احمد مراد بالوفد مؤكداً ان العدو الصهيوني اراد من خلال اغتيال الشهيد ابو علي مصطفى كسر ارادة الجبهة والشعب الفلسطيني . ولكنه لم يكن يتوقع حجم الرد المزلزل الذي ارعب قادة الاحتلال , حين تمكنت الجبهة وخلال اربعين يوماً من الثأر وفي قلب القدس المحتلة للشهيد ابو علي ولكل شهداء شعبنا وامتنا حينما تمكن مقاتلو كتائب الشهيد ابو علي مصطفى من الاطاحة بأحد ابرز رموز التطرف والعنصرية الوزير رحبعام زئيفي في رد حطم منظومة الامن الصهيوني .

وتناول الجانبان التهديدات الاميركية بالعدوان على سوريا مؤكدين وقوفهم الى جانب سوريا في مواجهتها لأي عدوان خارجي يستهدف تحقيق الاهداف والاطماع الصهيونية – الاميركية . ودعا الجانبان كل ابناء الشعب السوري الشقيق الى التوحد في خندق التصدي لأي عدوان اميركي محتمل يستهدف سوريا ارضاً وشعباً ومؤسسات . والى حل الازمة السورية عبر حوار سياسي يؤدي الى تعزيز وتعميق الخيارالديمقراطي في التغيير والتقدم والتطور بما يحفظ وحدة سوريا ومؤسساتها ودورها الريادي في المنطقة , في مواجهة المخططات المعادية .
وطالب الجانبان القيادة الفلسطينية الى المبادرة فوراً الى وقف المفاوضات العبثية مع العدو الصهيوني , التي يستخدمها في التعمية على جرائمه المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني . مشددين على ضرورة اطلاق طاقات الشعب الفلسطيني وقواه الحية والتصدي لكل محاولات القمع وكبت الحريات وحرية التعبير ووقف الاعتقال السياسي على اساس مقاومة الاحتلال .
وتوقف المجتمعون امام الواقع الفلسطيني في لبنان وما يتطلبه ذلك من الدعوة فوراً الى توحيد المرجعية الفلسطينية بما يكفل تحييد الشعب الفلسطيني عن الخلافات اللبنانية الداخلية , وتحصين المخيمات من اية محاولات لزجها في الصراع الداخلي .
وعبر المجتمعون عن رفضهم المطلق للخطاب والتجييش المذهبي مؤكدين ان لا وجهة للشعب الفلسطيني الا فلسطين . وطالب الجانبان القوى الوطنية والاسلامية اللبنانية الى التعاون الجاد من اجل تعزيز صمود الشعب الفلسطيني في لبنان حتى تحقيق اهدافه في التحرير والعودة .
كما طالب الجانبان ادارة الانروا بالتراجع عن مخططاتها الرامية الى تقليص خدماتها ودعتها الى زيادة التقديمات الاغاثية على كافة المستويات الغذائية والصحية والتربوية ... الخ نظراً للظروف الكارثية التي يعانيها ابناء الشعب الفلسطيني في لبنان وسوريا .







New Page 1