Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



آل كرشت اقاموا سهرة جامعة في دارتهم في البازورية


عبد الله عبد الرازق :: 2013-09-15 [02:55]::
أقام آل كرشت سهرة جامعة في دارتهم في البازورية وذلك بحضور حاشد تقدمهم النائب عبدالمجيد صالح، إمام مسجد القدس الشيخ ماهر حمود، الشيخ أحمد مراد مسؤول العلاقات العامة في الجنوب في حزب الله، النائب السوري الشيخ أحمد الشلاش، أمين سر مجلس علماء فلسطين الشيخ هشام عبدالرازق، القيادي في حركة فتح اللواء أبو أحمد زيداني، منفذ منفذية صور في الحزب السوري القومي الاجتماعي الدكتور محمود ابو خليل، رئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني الأستاذ عبد فقيه، رئيس رابطة مخاتير قضاء صور رضا عون، الشيخ حسن كرشت، رئيس بلدية البازورية الأستاذ علي هاني سرور، القنصل السابق الحاج علي عجمي، أمين سر حزب الإتحاد في الجنوب الأستاذ كمال يونس وحشد من المخاتير والأساتذة ومدراء المدارس وأهالي البلدة.
بداية كلمة ترحيبية للشيخ حسن كرشت ومن ثمّ ألقى الشيخ أحمد مراد كلمة مختصرة عن دور المقاومة الحصن الحصين في مواجهة أعداء هذه الأمّة وما قدمته بفضل مجاهديها الأبطال وبقيادتها الراسخة كالجبال في سماء العز والتي تتمثل بسماحة الأمين العام السيد حسن نصرالله والأخوة المقاومين الذين سطروا أروع ملاحم البطولة والفداء ورفعوا رأس هذه الأمّة عالياً وكتبوا بدمائهم عزة وكرامة وفخر المسلمين والشعوب العربية ولفت مراد إلى أنّ المقاومة على أتم الجهوزية لمواجهة أي عدوان.

الشيخ ماهر حمود الذي أكد أنّ هذه المقاومة مصدر فخر وكرامة وأعرب عن إدانته لبعض الأصوات التي تبرر لأي عمل عسكري محتمل في سوريا متسائلاً ماذا قدمت هذه الأصوات للبنان ولشعبه وأكد أنّ هذه الايادي التي تريد أن تعبث بالمنطقة وتريد تحويلها إلى ساحات للصراع والتجاذبات الداخلية لن تفلح لأنّ الرهان على الخطاب الواعي المعتدل الذي يقرب ويجمع وشكر حمود آل كرشت على هذه الدعوة الكريمة.
من جهته اللواء زيداني الذي نقل تحيات الشعب الفلسطيني في مخيمات الصمود للجنوب الأغر الذي عشق فلسطين وأهله مؤكداً أنّ الفلسطينيين لن يكونوا خنجراً في خاصرة أحد لأنّ المصير واحد والهم واحد وأضاف زيداني واصفاً التطاول على الرمز الفلسطيني الخالد أبو عمار بالقبيح والمعيب وهو خارج عقل الفلسطينيين واللبنانيين والعرب لأنّ هذا التطاول أفقد صاحبه أدنى المعايير الأخلاقية والأدبية، وعن التحريض الإعلامي ضد المخيمات من بعض القنوات تساءل زيداني أما آن الوقت لتكف هذه الأيدي عن أذية أهلنا في المخيمات ؟؟ واضاف مثمناً دور يا صور الإعلامي في قول الحق والدفاع عن مظلومية الشعب الفلسطيني .

كما كان هناك كلمات للشيخ أحمد الشلاش والدكتور أبو خليل والعديد من المداخلات حول آخر الأوضاع والمستجدات.
وختاماً شكر السيد محمد كرشت باسم العائلة الحضور الكريم على تلبية الدعوة.



































































































New Page 1