Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



تكريم النائب علي فياض في النبطية


سامر وهبي :: 2013-09-16 [01:20]::
إعتبر عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض اننا كلبنانيين بحاجة الى ان نتماسك فلا نجد امام اللبنانيين إلا التحاور فيما بينهم وان نقطة الحكمة في التعاطي مع التحديات التي تتحدق في الوطن هو اللجوء الى الحوار الذي لا غنى عنه.
كلام فياض جاء خلال الحفل التكريمي الذي أقامه المجلس البلدي في بلدة الطيبة الجنوبية على شرفه وذلك في استراحة فرح في النبطية بحضور فعاليات من ابناء الطيبة وشخصيات تربوية وعسكرية.
وقال فياض في كلمة ألقاها : صحيح ان هناك ملفات جوهرية يختلف على اساسها اللبنانيون، لكن ايضاً في المقابل ثمة قضايا اساسية من المفترض ان يلتقى اللبنانيون عليها وهي ان اسرائيل هي العدو وهناك ايضا التكفيريين والتي تشكل خطراً على الإستقرار في لبنان وعلى الوحدة الوطنية، هذان الخطران هما من الاولويات التي يجب ان تلتقي حولها ارادة اللبنانيين . وفي هذا السياق نحن بحاجة الى ان نقف كلبنانيين على اطلاق يد الاجهزة الامنية في معالجة كل البؤر التي تشكل تهديداً للاستقرار الامني او التي تشكل بؤر لإثارة النعرات الطائفية والمذهبية والتوتير في البلد . وليس فقط اطلاق يد الاجهزة الامنية وانما ايضاً رفع الغطاء السياسي عن كل مجموعة تشكل تهديداً للإستقرار والوحدة الوطنية في هذا البلد، لذلك فالنترك خلافاتنا حول سوريا في سوريا فلا نستدعي تداعيات الازمة السورية الى لبنان .
وأضاف: للأسف الشديد ان البعض ما زال يدفع باتجاه المواقف التي لا تخدم لا الحل في سوريا ولا الإستقرار في لبنان المواقف التي نسمعها بين الحين والآخر والتي اما تشجع امريكا او القوى الغربية على التصعيد في سوريا او الموقف الذي اعلنته قوى غربية وعربية ودعت فيه الى تعزيز الدعم العسكري الى المجموعات المسلحة في سوريا كل هذه المواقف لا تدفع الساحة السورية باتجاه الحل السياسي إنما هي تدفع باتجاه تصعيد الأزمة وتعقيدها والإستمرار في حالة سفك الدماء في سوريا.
وحول الوضع اللبناني قال: إن اللبنانيين بحاجة الى تخفيف شروطهم في اتجاه طاولة الحوار الوطني والإقلاع عن الشروط والشروط المضادة، وكذلك الأمر بما يتعلق بالحكومة فالبلد يحتاج الى تشكيل حكومة وحدة وطنية وجامعة وحكومة مصلحة وطنية يشارك فيها الجميع حكومة تتسم بالتوازن وتتمثل فيها القوى وفقاً لأحجامها بعيداً عن الصيغ المعلبة التي لا تعكس حقيقة الواقع ولا تخدم الحاجة الى مواجهة المخاطر والتهديدات في هذه المرحلة .






New Page 1