Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



المفتي عبدا لله : إسرائيل لا تقيم وزنا للقرار الدولي 1701 وهي لا تحترم اليونيفل


:: 2013-09-26 [01:27]::

أكد مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله أمام زواره في دار الإفتاء الجعفري في صور وأبرزهم وفد فريق ارتباط العميد الفرنسي توتوس في اليونفل برئاسة المؤهل الأول كبرا لويس و رئيس بلدية بدياس المهندس صدر داوود على رأس وفد من البلدة و عضو تجمع علماء المسلمين الشيخ خضر الكبش وقيادات روحية وأهلية .
إن الساحة الجنوبية وبالخصوص جنوب الليطاني باتت ولا تزال من أكثر المناطق أمنا في لبنان وحتى في العالم العربي لولا تعكير صفوها من التعديات الإسرائيلية المستمرة التي تنتهك سيادة لبنان ولا تقيم وزنا للقرار الدولي 1701 فيما الأهالي والقوى السياسية اللبنانية والجيش اللبناني والمقاومة ملتزمون بنود القرار الدولي وان تقارير قيادة اليونفل الشهرية والسنوية التي ترفعها إلى مجلس الأمن تؤكد انتهاك ( اسرئيل ) للقرار الدولي وبالخصوص تجاوزها المكرر للخط الأزرق الذي رسمته قوات اليونيفل وبموافقة لبنان والعدو الإسرائيلي .
واعتبر المفتي عبد الله إن جنوب لبنان يمتاز بالتنوع السكاني والديني والتعايش كما هو منطقة سهلة الاشتعال وخطرة بسبب حدوده مع الاحتلال الإسرائيلي ولكن المطلوب إن تعيش هذه المنطقة الاستقرار وتطبيق القرار 1701 ولا يمكن غض النظر عما يجري في سورية ومحاولة نقله إلى لبنان وبالخصوص المجموعات التكفيرية التي تسعى إلى إحداث خلل امني وقد قام الجيش اللبناني بعمل رائع عندما كشف عدة محاولات للنيل من امن المنطقة وعلينا معا جميعا وكل القوى ان تحافظ على صورة استقرار المنطقة والتواصل المستمر مع الأهالي .
وحول المشكلة الاجتماعية للنازحين السورين دعا المفتي عبد الله الى ضرورة ان تقوم الأمم المتحدة بمساعدة النازحين وتأمين السكن والغذاء والدواء للنازحين وهذا يخفف من حدة المشكلة القائمة .
وشدد المفتي عبد الله على الاستقرار الأمني ليعكس دوره الاقتصادي على الناس .
بدوره الضابط الفرنسي كبرا لويس أتشرف بالحضور إلى لبنان واني كنت في لبنان في 1986 م وكنت في الجنوب وحيث عشت أجمل أيام حياتي وعشت المشاكل مع (إسرائيل ) وكنت أرى كيف أن الشعب اللبناني قاوم الاحتلال وكان عنده رغبة بالعيش والأمن .
وفضل الرائد أن يستمر التواصل ما بين قوات اليونيفل وبين الأهالي وهذا يسهل مهام اليونفل وتخوف من انعكاس الأزمة السورية على لبنان حيث يؤثر هذا الانعكاس على مهام قوات اليونفل في جنوب لبنان وان لبنان لولا الإحداث التي تمر بها وخاصة المشاكل مع إسرائيل لكان من أجمل الدول بالعالم .










New Page 1