Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



"جبهة التحرير الفلسطينية" احيت ذكرى انتفاضة الأقصى بإحتفال في مخيم البص


سمية مناصري :: 2013-09-30 [00:02]::

أحيت "جبهة التحرير الفلسطينية" ذكرى انتفاضة الأقصى باحتفال أقيم في قاعة الشباب الفلسطيني في مخيم البرج الشمالي، كرمت خلاله مسؤول ملف مخيمات صور في "حزب الله" أبو وائل زلزلي، في حضور رئيس الهيئة القيادية في "حركة المرابطون" العميد مصطفى حمدان، أمين سر اقليم لبنان في "حركة فتح" رفعت شناعة، عضو المكتب السياسي ل"جبهة التحرير الفلسطينية" عباس الجمعة، عضو اللجنة المركزية "للجبهة الديمقراطية" أبو بشار، عضو اللجنة المركزية ل"حزب الشعب الفلسطيني" أبو فراس أيوب، أمين سر مجلس علماء فلسطين في لبنان الشيخ هشام عبد الرازق، رئيس نادي بدر الشيخ ابو علي قدورة، رئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه، ممثلي القوى الفلسطينية واللبنانية الوطنية والاسلامية، وفاعليات تربوية وثقافية واجتماعية، واللجان الشعبية والاهلية، والمكاتب النسوية الفلسطينية وقيادة الجبهة.

حمدان
بعد عزف النشيدين اللبناني والفلسطيني، والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء وكلمة ترحيب، ألقى حمدان كلمة قال فيها: "نحن القوميين لا نشعر بوجودنا الا اذا كنا في مخيمات الشتات، وعلى أرض مخيم البرج الشمالي، هذا المخيم الذي كان له الشرف في الصمود، وتقديم التضحيات من أجل فلسطين، والذي سيبقى العنوان النضالي مع كافة مخيمات الشتات نحو التحرير والعودة"، داعيا "كافة القوى الفلسطينية الى التوحد حتى تحقيق التحرير".

شناعة
وألقى شناعة كلمة باسم "منظمة التحرير الفلسطينية"، فقال: "ان الاحتفال اليوم له معاني وطنية، حيث تعود بنا الذاكرة الى الوراء عندما تم في العام 2000 الضغط على الرئيس الشهيد ياسر عرفات، من اجل فرض تسوية على الشعب الفلسطيني، فوقف عرفات رافضا كل الشروط الامريكية، لميله الى الوجدان الفلسطيني، وحق العودة، والقدس".
أضاف "لهذا نقول ان الشعب الفلسطيني، ومنظمة التحرير الفلسطينية لم يتنازلا، ولم تنته المقاومة، والمعركة"، متوجها بالتحية إلى "حزب الله الذي استطاع تحقيق انتصارات لقنت العدو دروسا لم ينسها".

ابو وائل
بدوره ألقى المحتفى به كلمة قال فيها: "اقول بكل صدق، لم اكن في يوم من الايام سفير حزب الله في المخيمات، بل سفير المخيمات في حزب الله، واختصر كلماتي وانتمائي لفلسطين بثلاث مواقف منها كلمة الامام الخميني عندما قال "ان اسرائيل يجب ان تزول من الوجود"، وكلمة الامام السيد موسى الصدر "ان اسرائيل شر مطلق"، وكلمة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله لشعب فلسطين "نحن معكم ولن نترككم ويمكنكم في الشدائد ان تراهنوا علينا" وكفى".

الجمعة
من ناحيته أعرب الجمعة عن "سعادة جبهة التحرير الفلسطينية بتكريم حمدان باعتباره مناضلا عربيا كبيرا، أعطى ويعطي القضية الفلسطينية أحقيتها من خلال ايمانه بفكر الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، وأبو وائل الذي أمضى حياته في النضال".
وقال: "عندما نكرم السيد ابو وائل، نكرم حزب الله ومقاومته التي حققت الانتصارات بمواجهة الاحتلال الصهيوني على ارض لبنان، وها هي المقاومة لم تزل جذوتها مستمرة، وكان مشهدها الاخير بالامس في المسجد الاقصى، وكل ارجاء الضفة الفلسطينية".

وإذ حيا "مواقف لبنان الشقيق الرسمي والشعبي، ومقاومته، وقواه الوطنية والاسلامية الداعمة للشعب الفلسطيني، قال: "نتطلع الى اقرار الحقوق المدنية والاجتماعية للفلسطينيين من قبل الحكومة اللبنانية، مؤكدين التزام الشعب الفلسطيني بالقوانين اللبنانية لحين عودته الى دياره"، مطالبا وكالة "الأونروا" ب"تحمل مسؤولياتها تجاه اهل مخيم نهر البارد".
وختاما قدم الجمعة وحمدان وشناعة والحضور درع الجبهة للمحتفى به، كعربون وفاء وتقدير لنضاله، وجهوده في سبيل القضية الفلسطينية.











New Page 1