Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



وضع حجر الأساس لقصر كفررمان البلدي ومجمع عبد اللطيف بك الزين الثقافي


النبطية – سامر وهبي :: 2013-10-07 [00:56]::

رعى رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بالنائب عبد اللطيف الزين الاحتفال الذي نظمته بلدية كفررمان-النبطية لوضع حجر الاساس "لبناء القصر البلدي ومجمع عبد اللطيف بك الزين الثقافي، والذين سيشيدا على أرض قدمها النائب عبد اللطيف الزين الى البلدية،وعلى مساحة تقارب الـ700متر مربع قرب ساحة العين في البلدة.
وحضر الاحتفال الذي أقيم قرب مكان المشروع الى النائب الزين شخصيات وفاعليات واهالي.
وبعد النشيد الوطني إفتتاحا ثم اي من الذكر الحكيم للشيخ علي أبوزيد، وتعريف وترحيب من الدكتور حسين ضاهر، ألقى رئيس بلدية كفررمان كمال غبريس كلمة قال فيها :"ها نحن اليوم يا دولة الرئيس نضع الحجر الأساس لبناء القصر البلدي الذي أشرت اليه في ذكرى تغييب الامام الصدر الـ34، الذي سيكون قصرا بلديه لكل كفررمان لشهداءها وجرحاها ومعوقيها، وأننا نعاهدك ونعاهد النائب عبد اللطيف الزين بالعمل جاهدين على إنجاز بناء القصر البلدي كاملا متكاملا، وسنشيد على هذه الساحة أيضا نصباً لشهداء كفررمان".
وأضاف غبريس :" كان يوسف بك الزين أول من جرّ مياه نبع الطاسة الى كفررمان لذا سنعمل على وضع مجسم يحمل شعار مشروع مياه نبع الطاسة لأنه حقٌ لنا".
وذكّر غبريس بالمشاريع التي تنجر في البلدة حاليا من مشروع خزّانات المياه الى شق الطرقات "ألذي ساهم جميل إبراهيم في انجاز قسم منها سيما طريق المشروع الأخضر ووصلت مساهتمه لحوالي الـ5 ملاين دولار"، ولفت الى مشروع عالأوستراد الدولي الذي يعبر في البلدة و قال "أنه اوتستراد مفتوح وغير مغلق وهو يمهد لتعزيز حركة الإستثمار على كافة الصعد بيد أن العمل متوقف به حاليا لذا اطالبك يا دولة الرئيس بري بمتابعة هذا الملف لإستكمال المشروع".
بعدها ألقى ممثل راعي الاحتفال النائب الزين كلمة شدد فيها على "أهمية العطاء من أجل نهضة الجنوب، فعطاءي ما هو إلا من واجبي، فكما أعطيتكم فيما مضى وأعطيت الجنوب جهدا وكدا وفي بعض الأحيان عرقاً، فإني سأحفظ هذا المسار لأتمم ما كان مطلوبا مني وأتمم كل واجباتي".
وأضاف "فإنعموا يا أهل كفررمان بما كتب الله لكم وليّ فإننا على نفس الخط وإننا على نفس الطريق الذي يسلكه دولة الرئيس نبيه بري ودعا اليه الإمام المغيب السيد موسى الصدر الذي نأمل أن يعود الينا قريبا ويزور هذا المكان الذي زاره قبل سنوات طوال مضت".
بعد ذلك جرى وضع الحجر الاساس للمشروه ويتكون القصر البلدي الذي سينطلق العمل به ومتوقع إنجازه في غضون عامين من ثلاثة طبقات، طبقتين للقصر البلدي ومجمع ثقافي، قاعة إحتفالات تتسع لحوالي ألف شخص تقريبا، قاعة محاضرات مع مسرح ومدرجات، أما هندسته فقد جمعت بين الطراز الحديث والتراث، وهندسته على شاكلة الطراز الإسلامي ليتماشي مع تطور الحضارة العمرانية.






























New Page 1