Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



طوائف لبنان تحت سماء شقرا


محمد عزت حيدر :: 2013-10-22 [00:54]::

رست حملة " معاً نعيد البناء" على الحدود الجنوبية، وحلّ ركابها، القادمون من مختلف المناطق اللبنانية، ضيوفاً، لثلاثة أيام، على أبناء بلدتي شقرا ورميش، في قضاء بنت جبيل، بعد أن أعد لهم استقبالاً لافتاً من أبناء البلدتين، الذين عمد بعضهم الى استقبال الضيوف في منازلهم، واقامة الولائم والسهرات على شرفهم. لم تكن الزيارة عادية، بالنسبة لأبناء المنطقة، لأن " الحملة تضمّ رجال دين مسلمين ومسيحيين، وناشطين اجتماعيين ووطنيين مشهود لهم بالكفاءة والمواطنية، أقاموا في منازلنا، تبادلوا معنا همومنا المشتركة بعيداً عن أي انتماء طائفي أو مذهبي". واعتبر الأمين العام للحملة الأب مارون عطا الله أن " الزيارة جزء من مشروع متكامل يهدف الى تفعيل الحوار بين اللبنانيين، تؤمن بالانسان أولاً وأخيراً، بعيداً من الانتماءات المختلفة، نعيش ونسكن معاً تحت سقف واحد، لكي يكون همنا الواحد هو لبنان". مبيناً أن " الحملة تعبّر عن أننا معاً مسلمين ومسيحيين، مؤمنين وغير مؤمنين، فتياناً وشباناً، في عمل ثقافي- وطني، يحلم بالانسان، سيداً، وبالوطن مكاناً يحلو العيش فيه. وتهدف الى بناء المواطن على حقوقه وواجباته، بالحرية والمساواة والتضامن". الحملة التي انطلقت في العام 2012، " بعد حملات مماثلة انطلقت في العام 1994 تحت عنوان انتظارات الشباب عقد خلالها العشرات من اللقاءات والمؤتمرات في كل المناطق اللبنانية، أدت الى خلق حلقات تعارف مع أكثر من 20 ألف لبناني"، تهدف اليوم الى " توسيع اطار التعارف والمشاركة، واعادة البناء الثقافي والتراثي ونقله بين الشعوب والأمم". ويتأمل الناشط الدكتور هاني رعد أن " تحقق الحملة تواصلاً، فريداً مع جميع اللبنانيين، بوسائل متعددة، خلال خمس سنوات فقط". مشيراً الى أن " الحملة تسعى مع الشباب بالتربية على الديمقراطية والمسؤولية، وبالذهاب الى الآخر، بالتعارف والزيارات. وتعمد كل شهر، مستعينة بمتخصصين، الى مناقشة كتاب لمؤلف لبناني، والتطرق الى القيم الانسانية الواردة فيه، ثم ترجمته الى اللغة الفرنسية ونشره في فرنسا، ما يسهم في نقل التراث اللبناني الانساني الى الخارج". وأشار الأب عط الله الى أن " الحملة امتدت الى سوريا والعراق وسويسرا وفرنسا، لتحقيق الوحدة البشرية التي يجمعها التراث المشترك".

في بلدة شقرا، نظّمت البلدية حفل استقبال للوفد القادم، بحضور عدد من الأهالي والمهتمين، وعقدت لقاءً حوارياً شارك فيه كل من رئيس مجلس ادارة جريدة الأخبار ابراهيم الأمين والأب مارون عطالله والسيد هاني فحص، والدكتور هاني رعد والمحامي جوزيف حنا الخوري والناشطة هيفا الأمين والسيد علي عاشور وعدد من أبناء البلدة، كما نظّمت زيارات للوفد الى كل من منزل المصلح الراحل السيد محسن الأمين، وقلعة دوبيه الأثرية، والمركز الثقافي، ومنزل امام البلدة السيد محمد علي الأمين. وبعدها جال الوفد على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلّة، قبل أن ينتقل الى بلدة رميش الحدودية، حيث كان في استقباله رئيس البلدية يوسف طانيوس والخوري نجيب العميل وعدد من أبناء البلدة، وأقيم في المناسبة لقاء حواري تلاه حفل غنائي. واعتبر الخوري العميل أن " هذا النشاط، هو حلم يسعى أبناء الجنوب ولبنان الى تحقيقه كل يوم، ونأمل أن يكون البداية للتخلّص من التعصّب الأعمى، وفرصة لاقامة نشاطات مماثلة يشارك فيها جميع اللبنانيين". وقد أقيم، يوم أمس، قداس احتفالي، في المناسبة، في كنيسة البلدة، بحضور محافظ الجنوب نقولا ظاهر، وبعدها زار الوفد بلدة مارون الراّس وحديقتها المطلّة على المستعمرات.


















































































































New Page 1