Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



ندوة فكرية في الرشيدية بعنوان "فلسطين بين وعد بلفور ووعد الآخر"


احمد محسن :: 2013-11-03 [01:07]::

أقامت الهيئة الإسلامية الفلسطينية ندوة فكرية تحت عنوان فلسطين بين وعد بلفور ووعد الآخرة في منزل الشيخ سعيد قاسم في مخيم الرشيدية.

وتحدث الشيخ سعيد قاسم أمين سر الهيئة في الندوة وقد جاء في كلمته " وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علواً كبيرا.
فإذا جاء وعد الآخرة ليسئوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا تتبيرا .
قضاء من الله متعلق بأفعال العباد إمتحاناً وإبتلاءً فإذا تقاعس المسلمون وإبتعدوا عن دينهم إبتلاهم الله بالبلاء ومن هذا البلاء تسلط اليهود على ديار المسلمين فإن عاد المسلمون إلى ربهم عاد الله عليهم بالنصر وعلى عدوهم بالخذلان والهزيمة فإن عادوا للمعصية عاد الله عليهم بالبلاء مع تسليط اليهود عليهم وهما مرتين والثانية وهي الآخرة بوعد الله جاء قبلها إبتعاد المسلمين عن طاعة ربهم وإستيلاء اليهود على فلسطين والقدس والأقصى وها هم اليوم يمعنون بالأرض فساداً وقتلاً وتدميراً للبيوت وتشريداً لأهلها وحرقاً للمزروعات وقائمة طويلة بأساليب الفساد في الأرض وهذا قضاء الله وسنته بهذه الأمة وعلى حين غفلة من الأمة إجتمع اليهود وخططوا وتأمروا مع بريطانيا وفرنسا لإغتصاب فلسطين وكان وعداً فرنسياً من نائب وزير الخارجية بإعطاء فلسطين لليهود وتلاه بعد عدة أشهر الوعد الأكثر شهرة وشؤماً وهو وعد وزير الخارجية والمستعمرات البريطاني بإعطاء فلسطين بإعطاء فلسطين لليهود وهو الوعد الصادر ب 2\11\1917 بإسم وعد بلفور وما إستيقظت الأمة إلا وفلسطين قد تم إحتلالها وإغتصابها فهل في يقظة الأمة وعي وتدبير وتخطيط وإلتزام لأمر الله حتى يتحقق على أيدينا وعد الأخرة ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز وإن تتولى الأمة يستبدل قوماً غيرها يحقق بهم دخول المسجد الأقصى كما دخلوه أول مرة .















New Page 1