Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الصرفند تحيي الليلة الأولى من ليالي عاشوراء


حسن يونس :: 2013-11-05 [00:52]::

إنها عاشوراء، ذكرى التضحية والفداء والبذل في سبيل الله، المناسبة المتجددة كل عام لتجديد العهد والوعد بالبقاء على نهج سيد الشهداء الإمام الحسين (ع)، الذي خرج في العام الواحد والستين للهجرة ليستقيم دين جده رسول الله (ص) ولو كان ذلك بقتله وأهل بيته وأصحابه، وسبي نسائه فداءً للدين الإسلامي والنهج المحمدي الأصيل.
كعادتها في كل عام، أحيت حركة أمل وأهالي بلدة الصرفند الليلة الأولى من ليالي عاشوراء العشر، وسط حضور كثيف للأهل والموالين والذين لم يرهبهم التهويل والوعيد هذا العام، بل أتوا ليؤكدوا التزامهم وليوجهوا رسالة واضحة، بأن هذه المجالس سوف تستمر، وصوت السيدة زينب (ع) سيبقى يقض مضاجع مزوري الدين والمجرمين الذين يمتطون الدين لتحقيق مصالح الشيطان أينما وجد.
أما برنامج الليلة الأولى فقدّمه حسن يونس، وقرأ آيات من القرآن الأخ صابر خليفة، وكانت كلمة لرئيس لجنة الأوقاف في البلدة الشيخ حسن خروبي شدد فيها على معاني المناسبة وعلى ضرورة المشاركة في المجالس بكثافة دون خوف أو كلل، وأن يظهروا الشعائر العاشورائية عبر ارتداء السواد وإبراز مظاهر الحزن ورفع رايات الحسين والعباس عليهما السلام. ثم اختتمت الليلة الأولى بمجلس عزاء حسيني للقارئ الشيخ علي حيدر.
تستمر المجالس الحسينية في البلدة لليالي التسع القادمة تمام الساعة السادسة مساءً وتليها لطميات حسينية من وحي المناسبة.






























New Page 1