Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



موقع يا صور يكشف فضيحة جديدة: سرقة مستمرة للرمول قبالة شاطئ الرشيدية !!


هيثم شعبان :: 2013-11-18 [00:45]::
هناك على شاطئ مخيم الرشيدية، وبعيداً عن الاعين، وحيث يعتقد البعض ان العيون وعدسات الكاميرات لا تصل، تتم وبشكل يومي، اكبر عملية منظمة لسرقة الرمول وبيعها بالتواطؤ والتنسيق بين عدد من الاشخاص اللبنانيين والفلسطينيين، الذين وعلى ما يبدو، يحظون بدعم ورعاية جهات نافذة فلسطينية ولبنانية تسهل اعمالهم وتمنع ملاحقتهم ومحاسبتهم !!
وبحسب المعلومات التي وردت الى موقع يا صور والتي تؤيدها الصور المنشورة ادناه، يقوم عدد من الاشخاص وبشكل يومي بالدخول الى شاطئ الرشيدية، جنوبي المخيم، في المنطقة الواقعة بالقرب من ملعب بيت المقدس على شاطئ البحر، ويعملون على نقل حمولة عدد من الشاحنات الصغيرة ( تراكتور) من الرمول، وهذه الاليات تصل الى الشاطئ عبر طريق ترابي فرعي، وتؤكد مصادرنا ان اعمال النهب هذه تجري يومياً في الفترة الصباحية وان بعض النافذين في المخيم وخارجه على علم بها وهم يغطونها ويمنعون محاسبة اللصوص والسارقين.
وفي الصور المنشورة ادناه مع الخرائط الموثقة من موقع Google Earth تظهر اماكن سرقة الرمول واماكن مرور الاليات اضافة الى اثار عجلات هذه الاليات، وهذا ما تؤيده الصور الفوتوغرافية ايضاً حيث يظهر ان كميات كبيرة من الرمول قد تم نقلها وان كل ما يتجمع من رمول يجري نقله وسرقته، وان حفراً عديدة قد ظهرت على الشاطئ جراء اعمال الحفر والسرقة وبعضها يتحول الى مستنقعات كبيرة في فصل الشتاء بسبب عمقها واتساعها.
اذن الامر برمته بات بتصرف المعنيين والاجهزة الامنية اللبنانية والجهات المسؤولة في مخيم الرشيدية ولنا ملء الثقة بهم جميعهم لوضع حد لهذه السرقة المستمرة وتوقيف الفاعلين ومحاسبتهم وردعهم، لان شاطئ صور وشاطئ المحمية الطبيعية ومن ضمنه شاطئ الرشيدية هو امانة طبيعية وثروة بيئية وجمالية يجب ان نتعاون جميعاً للحفاظ عليها وحمايتها من براثن اللصوص والسارقين والمجرمين.



























New Page 1