Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



النبطية ومنطقتها احتفلت بعيد الميلاد المجيد ( لقطات مصورة)


النبطية – سامر وهبي :: 2013-12-25 [14:56]::

عمت قداديس منتصف الليل، مختلف الكنائس والاديرة في مدينة النبطية ومنطقتها، لمناسبة عيد الميلاد المجيد. وفي هذا الاطار اقيم قداس العيد في دير مار انطونيوس في النبطية، وترأسه رئيس الدير الاب فرنسيس عساف الذي ألقى عظة ركز فيها على معاني العيد، مؤكدا "العيش المشترك والعيش الواحد بين ابناء المنطقة الذي يتجلى بأبهى معانيه في منطقة النبطية"، آملا في ان "يعمم على بقية المناطق اللبنانية لنعيش الرجاء والنور والرحمة والمحبة".

وفي كنيسة النبطية، ترأس الاب نقولا درويش قداس العيد وتحدث عن العيد ومعانيه، داعيا الى الوحدة الوطنية والعيش الواحد.

اما في كنيسة سيدة النجاة في الكفور، فترأس خوري البلدة الاب يوسف سمعان قداس العيد بمشاركة ابناء البلدة والمسيحيين السوريين النازحين اليها، والقى عظة اشار فيها الى انه في "اعيادنا نتذكر الرسالات السماوية التي جاءت الى الارض لتطرح المحبة والسلام، وكم نحن اليوم بأمس الحاجة لنعود ونعيش القيم والاهداف التي من أجلها جاء الرسل والانبياء الى الارض".

وقال: "نحن بحاجة في ظل ما يعيشه العالم بشكل عام والشرق بشكل أخص، وسوريا ولبنان بشكل أكثر خصوصية من الاوضاع والبلبلة، الى ان نعود الى القيم التي دعانا اليها الرسل والانبياء والمبشرون ليكون العيد عيدا من الداخل اكثر من المظاهر والبهجة من الخارج، لنعيش معنى العيد من الداخل، الاديان السماوية دعت الى المحبة والسلام وهذا ما يجب ان تعترف به القرى التي تعيش الاختلاط ليعترف الانسان بالاخر في جو من الطمأنينة والسلام التي هي رسالة الهية والتي يجب ان لا نكون غرباء عنها".

اضاف: "في هذه المناسبة يعنينا الامن للكل، وهناك دول كبيرة واصحاب القرار فيها ينتمون الى ديانات سماوية معينة بالاسم، ولكن بالفعل اطماعهم هي التي تؤثر في تلك الدول، ان دعوتنا اليوم هي للافراج عن راهبات معلولا وعن المطرانين وعن كل انسان معذب، الخطف وقمع الحريات وكبت الرأي لا يفرق بين مسيحي ومسلم، ولا يفرق الانسان عن الانسان الاخر، اذا كان المسلم وشريكي في هذا الشرق بخير فأنا بخير، لبنان ارض البشارة وهذه المنطقة هي ارض البشارة، ومن هذه الارض ندعو الى الافراج عن راهبات معلولا وعن المطرانين، ونحن لسنا طلاب حرب وخصوصا اننا ارتضينا ان نتشارك واخواننا المسلمين العيش على ارض واحدة وهذه هي رسالتنا في الميلاد".









































New Page 1