Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



ندوة في علما الشعب في ذكرى ولادة المسيح واربعينية الحسين


:: 2013-12-29 [20:48]::
أقامت كنيسة مار الياس – علما الشعب والمكتب الثقافي لحركة "امل" ندوة بعنوان "من كربلاء الانسانية الى رسول المحبة - تواصل وتكامل"، لمناسبة ذكرى ولادة رسول المحبة السيد المسيح عيسى ابن مريم وذكرى اربعينية الامام الحسين، حاضر فيها الاب نادر حداد والشيخ احمد عبيد والمفتي الشيخ حسين بندر، وحضرها فعاليات دينية وثقافية واجتماعية.

بداية النشيد الوطني، ثم القى الأب حداد كلمة شدد فيها على "اننا اليوم مسلمين ومسيحيين، علينا مواجهة الفكر التكفيري والاصولي لأنه يعزلنا عن واقعنا بعد ان ملأه دموعا ودماء".

اضاف: "في عيد الميلاد الإلهي هذا، وفي هذه الأربعينية المباركة، نضع كلمتنا وحضورنا مدماكا لإعادة بناء وتدعيم مجتمعنا اللبناني وواقعه الأصيل". مشددا على "ضرورة الحوار والتعاون لرؤية واضحة ومستقبل ثابت التوقعات".

واستهل الاحتفال بكلمة للشيخ احمد عبيد، شدد فيها على "اننا بحاجة الى تعميم ثقافة الخير والمحبة والتسامح، التي ان وجدت، لن نجد تكفيريا عند فئة ولا عند اية جماعة"، معتبرا ان "التكفير فيروس خطير يهدد الجميع وان الفيروسات لا تتمكن الا من الجسم المريض، واذا ما تركنا لبنان جسما مريضا عبر سياسة الالغاء او الاقصاء او الاستقواء، فان هذا سيفتح الباب للمتزمتين من جميع الطوائف".

وختم متسائلا "هل لنا ان نعي خطورة المرحلة التي يمر بها وطننا لبنان ولا يوجد فيه حكومة وحدة وطنية".

من جهته، وجه المفتي عبيد نداء الى ساسة الوطن ورجالات الدين فيه وقال: "كلكم ابناء كنيسة المهد والمسجد الاقصى، اتحدوا كاتحاد صرحيهما وانظروا كيف تحررونهما من يد الاحتلال بوحدتكم وقوة جيشكم ومقاومتكم".

بدوره، رأى بندر انه "يجب ان تولد النوايا الخاصة للوطن الجريح بسياسة واحدة" . معتبرا ان "قيامة لبنان لا تقوم الا بالوحدة والحوار والتلاقي والاسراع في تأليف حكومة الوحدة الوطنية لنرسو على شاطىء السلم الاهلي" .

وفي الختام اقام محمد شعلان حفل كوكتيل على شرف الحضور في مطعم واستراحة علما الشعب.


New Page 1