Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حركة امل كرمت اعلاميي النبطية


النبطية – سامر وهبي :: 2013-12-29 [21:02]::

كرم مكتب الشباب والرياضة في حركة أمل في اقليم الجنوب اعلاميي النبطية برعاية المسؤول التنظيمي للحركة في اقليم الجنوب النائب هاني قبيسي وذلك في مطعم قصر الملوك في النبطية فأقام على شرفهم مأدبة غداء حضرها ممثل النائب ياسين جابر المحامي جهاد جابر ، عضو هيئة الرئاسة في الحركة الدكتور الحاج خليل حمدان ، نائب رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان الحاج حسن فقيه ، أمين السر العام في محافظة النبطية الدكتور حسن فقيه ، رئيس جمعية تجار محافظة النبطية السيد وسيم بدر الدين ، المدير الاقليمي لامن الدولة في النبطية العقيد سمير سنان ، العقيد جوهر ، رئيس مركز الامن العام في النبطية النقيب حسين خليفة ، الملازم اول عباس عنيسي ، مسؤول الخدمات المركزي في الحركة الحاج باسم لمع ، رئيس مجلس الادارة المدير العام لمستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي الدكتور حسن وزني ، مسؤول الشباب والرياضة المركزي في الحركة محمد سيف الدين ، وفد من قيادة الحركة في اقليم الجنوب وضم مسؤول الشباب والرياضة الدكتور محمد قانصو ، مسؤول الخدمات الاجتماعية الحاج حسين وهبي مغربل ، مسؤول الصحة الدكتور خالد طفيلي ، مسؤول الشؤون البلدية والاختيارية الدكتور عدنان جزيني ، مسؤول المهن الحرة الدكتور نضال حطيط ، المسؤول الاعلامي الزميل علي دياب ، المسؤول العمالي المهندس احمد نجدة ، المسؤول التربوي الدكتور حسين عبيد ، المسؤول التنظيمي للحركة في المنطقة الاولى محمد حسين معلم ، المسؤول السياسي لحزب البعث العربي الاشتراكي في النبطية فضل الله قانصو ، ورؤساء بلديات وحشد من الشخصيات الاعلامية من ممثلي وسائل الاعلام المرئية والمقروة والمسموعة وفاعليات .
افتتاحا اي من القرأن الكريم والنشيدين الوطني اللبناني ونشيد حركة أمل ثم ترحيب من الشاعر فضل شعيب فكلمة مكتب الشباب والرياضة في الحركة في الجنوب القاها الدكتور محمد قانصو فقال ان ما نعول عليه هو جهد الاعلام بل استقامة هذه الوسائل وصدقها ايضا فأن ما دعا اليه سماحة الامام السيد موسى الصدر هو تأريخ مأثرنا للاجيال اللاحقة وأرشفة ما تصنعه مواقفنا كي تقرأه الاجيال في ما بعد ، وهذا تماما ما يدعو اليه دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري .
ونوه قانصو بدور الاعلاميين واقلامهم التي تؤرخ وعيونهم التي ترصد المواقف الحقيقية في الجنوب والوطن والتي تواكب مسيرة التنمية والمقاومة .
ثم القى مسؤول مكتب الوكالة الوطنية للاعلام في النبطية الزميل علي بدر الدين كلمة الاعلاميين وشكر فيها حركة أمل ومكتب الشباب والرياضة فيها على هذا التكريم ، مشيرا الى ان الاعلاميين مكرمون بالشهداء والمقاومين الذين ساروا على خط الامام موسى الصدر وهزموا العدو الاسرائيلي
والقى النائب قبيسي كلمة حركة أمل وشكر مكتب الشباب والرياضة على هذه الالتفاتة المباركة بتكريم اعلاميين العين الساهرة والصورة الصادقة والقلم الناطق الذي يروي للاجيال حقيقة ما يجري على ساحة الجنوب ،اردنا من هذا التكريم ان نلتقي بكم ونقول لكم شكرا على الجهود التي تبذل .
وقال النائب قبيسي حين نكرمكم فأننا نكرم غيركم الشهداء الذين سقطوا من اعلاميين على ساحة الجنوب طوال الاحداث التي مرت وعبر الاجتياحات التي حصلت ، ان الاعلامي على ساحة الجنوب مقاوم في سبيل الدفاع عن الارض ، سقط منكم الشهداء وسقط جرحى وبعضهم بيننا الان في مواجهة حقيقية مع عدو اسرائيلي ، اردنا لهذا التكريم ان يكون في هذا الوقت بالذات بين عيد ميلاد السيد المسيح وعيد رأس السنة الميلادية التي تؤرخ هذا الميلاد لنعبر لكم ولنتضامن مع شعب لبنان معبرين عن فرحتنا بهذه الاعياد التي نتمنى بالخير والبركة على كل اللبنانيين
وتابع النائب قبيسي ما حصل بالامس أفسد المشهد العام على الساحة اللبنانية ،أفسد فرحة العيد كنا نود ان نحتفل بميلاد السيد المسيح عليه السلام لنقول ان هناك عصرا جديدا من المحبة والسلام ابتدأ، ونريد ان نحتفل بتأريخ ولادة السيد المسيح بعام جديد ، لكن ما حصل من جريمة في بيروت أفسد المشهد العام على الساحة اللبنانية وأفسد الحالة السياسية بشكل عام حيث امتدت يد الاجرام ، يد الخبث والكراهية لتنال من لبنان ، من عيشه المشترك ، من حياته الكريمة بأغتيال احد الشخصيات السياسية على الساحة اللبنانية عنيت به الوزير السابق محمد شطح .
واستنكر النائب قبيسي هذه الجريمة النكراء ونقول بأنها نيل لكل السيادة في لبنان وهي استهداف لكل مواطن لبناني ، كما فيها استهداف للمقاومة وثقافتها التي اطلقها سماحة الامام القائد السيد موسى الصدر ، لان من سعى لهذه الجريمة يسعى لتعيم الفتنة ويسعى لزرع الخلاف بين اللبنانيين على شتى طوائفهم ومذاهبهم واحزابهم ، ورأينا بالامس ان بعض الالسن تنطلق بأتهامات داخلية ونحن نقول بأن الشهيد أكبر من لبنان واكبر من الساحة اللبنانية ، ونخشى ان يكون هذا الاستهداف ناتج عن معادلات اقليمية واختلافات دولية وضعت لبنان في مهب الريح بهذا الاغتيال الذي نستنكر وندين .
ودعا النائب قبيسي الجميع الى التبصر والتفكر وننطلق بلبنان الى واقع افضل لتكون دماء الشهداء ، كل الشهداء الذين سقطوا على الساحة اللبنانية تشكل عامل استقرار وحافزا لبناء مستقبل افضل ، تشكل نقطة انطلاق لحوار نسعى اليه مع الاخ دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري ، فأذا كانت الدماء لا تجمع على الساحة اللبنانية فلا يمكن ان نتفق على حكومة ولا يمكن ان نجتمع على حكومة ، واذا كان دعم الجيش اللبناني لا يجمع ، لا يمكن ايضا ان نتفق على عناوين سياسية كثيرة ، واذا كان الخطر الحقيقي على لبنان كما اسماه الامام الصدر بأن اسرائيل هي الشر المطلق ، اذا كان هذا الخطر لا يجمع ، الاولى بنا كلبنانيين ان نتنبه بأن أيد خبيثة لئيمة لا تريد الخير للبنان تمتد لتغتال شخصيات لبنان وسياسيي لبنان لتزرع فتنة بين اللبنانيين .
وقال النائب قبيسي لقد أريد للبنان ان يكون في قلب عاصفة كبيرة تمتد على مساحة الشرق الاوسط وهذه العاصفة تأكل الاخضر واليابس وما نخشاه ان تأكل هذه العاصفة الثقافة والمباديء والقيم والانتماء ،فالقومية العربية تدك بالمدافع والانتماء الاممي الاسلامي وغيره يدك بسيارات مفخخة ، هذا ما يجري على مساحة عالمنا وهناك من يتأمر على لبنان ويسعى لنقل هذا المشهد الى الساحة اللبنانية
ورأى النائب قبيسي ان ما يجري هو استدراج للبنان الى ساحة الصراعات العربية تحت عنوان زرع الفتنة ، وزرع هذه الفتنة لا يمكن ان يكون الا لمصلحة اسرائيل لاجل ذلك نبتعد ونرفض الغرق في اقتتال داخلي ونرفض الموافقة على اي من هذه السياسات التي تعمل للقتل على مساحة العالم العربي .
وقال النائب قبيسي الاجدى بنا جميعا كساسة في لبنان ان نسعى لاستقرار وتكريس هذا الاستقرار لا يمكن ان يكون ولا يمكن ان يتحقق الا بقيام الدولة وبشكيل حكومة والحفاظ على الجيش الوطني اللبناني والحفاظ على مؤسسات الدولة ، لقد حذرنا منذ فترة طويلة ان ترك لبنان في المجهول تحت عنوان الخلافات السياسية سيؤدي الى واقع مرير، سيؤدي الى واقع لا يرحم احدا .
واضاف النائب قبيسي تعالوا الى كلمة نجعل من روح الشهيد الذي سقط أمس انقاذا للبنان لنتفاهم جميعا ونشكل حكومة وحدة وطنية تحمي لبنان ، تحمي الواقع السياسي ، تحمي الواقع الامني ، تحمي المواطن الكريم الذي لا علاقة له بكثير من الخلافات ، لبنان بحاجة الى سقف سياسي والصرخة مدوية بوجه كل المسؤولين في كل المواقع بأن يتحملوا مسؤولياتهم ويسعوا لاخراج لبنان من هذه الدوامة .

وشدد النائب قبيسي على تشكيل حكومة وحدة وطنية يكون الجميع فيها مسؤول عن الامن والاستقرار وعن الاقتصاد وعن سلامة المواطن اللبناني وحياته اليومية ، يجب ان نمارس جميعا سياسة تدعم الجيش الوطني اللبناني الذي يتعرض في كل يوم لهجمات لا مبرر لها ولانتقادات لا مبرر لها ، فهو الجيش المضحي الساهر في الداخل والساهر على حدود الوطن ، لا يمكن ان تقوم دولة بلا جيش ولا يمكن ان يبقى بلد بلا دولة ، ما يجري في هذه الايام هو تفريغ للمؤسسات من قيمتها ومن حمايتها للوطن .
بعد ذلك سلم النائب قبيسي وممثل النائب ياسين جابر المحامي جهاد جابر والدكتور حمدان وفقيه ولمع وقانصو وسيف الدين دروعا تقديرية للاعلاميين المكرمين .












































New Page 1