Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حركة حماس تحيي ذكرى المولد في مخيم الرشيدية


:: 2014-01-19 [23:52]::

أقامت حركة المقاومة الاسلامية حماس احتفالا بذكرى المولد النبوي الشريف في قاعة مسجد الفاروق في مخيم الرشيدية حضره لفيف من العلماء وممثلين عن الفصائل والمؤسسات والجمعيات والأندية واللجان الأهلية وحشد من أهالي المخيم تحدث في الاحتفال فضيلة الشيخ أحمد عبيد حيث ركز على بعض الصفات التي كان يتصف بها الرسول محمد صل الله عليه وسلم حاثا الحضور الاقتداء بسيرته عليه الصلاة والسلام ونبذ التفرقة والكراهية ودعا الى الوحدة بين جميع المسلمين وارساء المعاني الطيبة من المحبة والاخوة والالفة بين الجميع.
كلمة حركة حماس ألقاها المسؤول الاعلامي للحركة في منطقة صور محمود طه استهل كلمته داعيا لضرورة الاقتداء بالنهج الذي جاء به الرسول عليه الصلاة والسلام لنكون قدوة للناس في التسامح والعدل والمساواة بين الناس دون تفرقةٍ بينهم بلونٍ أو جنسٍ أو طبقة، ودعا طه الامتين العربية والاسلامية الى التوحد لحماية المقدسات الاسلامية في مدينة القدس والمسجد الاقصى وقال آن الأوان لهذه الأمة أن تستفيق من غفلتها وأن تصحو من كبوتها حيث يتعرض أهالي مدينة القدس للتهجير والاعتقال وتتعرض المدينة للتهويد والتهديد المتزايد في ظل الصمت والتواطؤ الدولي والعجز والتقاعس العربي والإسلامي، وقال طه تأتي هذه الهجمة في ظل جولة مكوكية لوزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية جون كيري الذي يحمل مشروعا تآمريا على القضية الفلسطينية، وأكد أن حركة حماس ترفض رفضا قاطعا خطة كيري التي تشكل ضربة للثوابت الوطنية الفلسطينية وشطبها من الخارطة السياسية. وشدد على ضرورة اتمام المصالحة الفلسطينية وتطبيق ما تم الاتفاق عليه في اتفاق مكة لمواجهة المشاريع الصهيونية والمخططات التي تحاك لشطب القضية الفلسطينية.
وطالب طه بضرورة رفع الحصار عن مخيم اليرموك والسماح لأهله الدخول والخروج منه وقال اننا في حركة حماس نؤكد أن اللاجئين وعائلاتهم باتوا ضحية صراع أقحموا فيه وأصابتهم نيرانه وتداعياته، وأن مسؤولية حمايتهم وفك الحصار عنهم، وتوفير الحياة الكريمة لهم سواء في سوريا أو في غيرها من البلدان، مسؤولية مشتركة فلسطينياً وعربياً وإسلامياً ودولياً، وقال ان المأساة التي يتعرّض لها أبناء مخيم اليرموك فاقت حدّ الاحتمال البشري، وصارت كارثةً إنسانية غير مسبوقة، حيث الحصار القاتل دخل شهره السابع، وحصد أكثر من خمسين قتيلاً بسلاح الجوع حتى الآن، ودعا إلى رفع الحصار فوراً عن مخيم اليرموك، وفتح خط إغاثي يمدّ المحاصرين بالغذاء والدواء ومقوّمات الحياة كما دعا حاملي السلاح الموجودين في مخيم اليرموك إلى الخروج منه إنقاذاً لحياة أكثر من خمسين ألفاً من المدنيين، وحقناً لدماء وأرواح الأهالي هناك. كما طالب بضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة المحاصر وفتح جميع المعابر بشكل دائم وخاصة معبر رفح وطالب الحكومة المصرية والاعلام المصري وقف التحريض ضد الشعب الفلسطيني ومقاومته في قطاع غزة.
ودعا طه في كلمته وسائل الاعلام اللبنانية الى توخي الدقة في نقل الاخبار والتوقف عن التحريض ضد المخيمات والتأكد من مصادر أخبارها والابتعاد عن التضخيم، ووقف الحملات المفبركة التي تسيء للاجئين الفلسطينيين في لبنان وتشوّه صورتهم ومكانتهم ودورهم، وقال اننا في حركة حماس ومعنا كل الفصائل والقوى الفلسطينية حريصون على السلم الأهلي والامن والاستقرار في هذا البلد العزيز، كما دان طه التفجيرات في لبنان وشدد حرص حركة "حماس" على أمن المخيمات واستقرارها وحسن العلاقة مع الجوار والتأكيد على توحيد الجهود اللبنانية والفلسطينية لمواجهة العدو الصهيوني.
وتخلل الاحتفال وصلة انشادية لفرقة الاصلاح للاناشيد الاسلامية .









New Page 1