Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



النجمة يهزم التضامن في صور بهدفين مقابل لا شيئ


:: 2014-02-10 [00:40]::
أمام جمهور غفير ضاقت به مدرجات ملعب صور البلدي، سقط التضامن صور مرة جديدة أمام النجمة بهدفين نظيفين، في مباراة رائعة المستوى من الفريقين، وحافلة بالاثارة والندية، حيث لم يبخل أي من اللاعبين بنقطة عرق، لكن كتيبة ثيو بوكير عرفت من أين تؤكل الكتف، بعدما تفوقت تكتيكياً على التضامن الذي عانى لاعبوه الرهبة والخوف دون أي مبرر على الاطلاق.

بداية المباراة كانت بأفضلية نجماوية نسبية، فسيطر وسط النجمة على أرض الملعب، وتناقلوا الكرة بطريقة انسيابية ظهرت بصمات بوكير فيها واضحة، ولم يتأثر النبيذي الرهيب بالغيابات الكبيرة في صفوفه إذ غاب عنه بداعي الاحتراف نجمه الأول علي حمام ومدافعه الموقوف السوري عبد الناصر حسن ومهاجمه المصاب أكرم مغربي والحارس محمد حمود، لكن تلك الغيابات لا تؤثر في فريق كبير لديه كل الامكانيات وعنده دكة احتياط تعج بالنجوم. وفي الضفة التضامنية كان هناك تغييرات في التشكيلة الأساسية فغاب المدافع علي مغنية ولعب مكانه لاعب الوسط محمد الفاعور.

ولم يتأخر النجمة بافتتاح التسجيل فاستغل خطأ المدافع هشام شحيمي الذي أهدى مهاجم النجمة خالد تكه جي الكرة على طبق من ذهب بعد سوء تقديره للكرة، فتوغل الاخير داخل منطقة التضامن فاحتسب حكم اللقاء محمد درويش ضربة جزاء نجماوية مشكوك في صحتها ترجمها القائد القدير عباس عطوي داخل الشباك. وقد جاء هذا الهدف ليعطي الدافع للتضامنيين للتحرك والخروج من الغيبوبة التي ضربتهم في دقائق البداية، وصنع أبناء صور العديد من الفرص لكن المدلل يوسف عنبر أضاع كرة وهو بحالة انفراد بالحارس النائم بعدما ارتدت من هذا الاخير تسديدة تيزان، وكان هناك فرصة أخرى خطيرة بعد تسديدة قوية من تيزان علت العارضة بقليل.

وفي الشوط الثاني تابع التضامن سيطرته وتألق الفريق بشكل كبير ماعدا يوسف عنبر الذي قدم مباراة دون المستوى، وتأخر محمد زهير كثيراً في تبديله ولم يغادر أرض الملعب إلا بعدما كان الفريق قد سقط ضحية التعب والانهاك، فقدم التضامن مستوى جيد وتألق لاعبو الفريق، بدءً من الحارس فضل مسلماني نجم المباراة الاول وخط دفاعه لاسيما حسن بيطار، لكن ذلك لايعني أن النجمة وقف متفرجاً بل على العكس كاد لاعبوه في مرات عديدة أن يزيدوا غلتهم من الأهداف، لكن فضل مسلماني قدم مباراة كبيرة وفوت على النجماويين أكثر من فرصة، الى ان تمكن القائد عباس عطوي من تسجيل الهدف الثاني بعد سلسلة تمريرات رائعة لأبناء بوكير، هدف جاء ليقضي على أي أمل تضامني، وأعطى النجماويون جرعة زائدة من الثقة ليظهروا مهاراتهم وامكانياتهم الفنية المميزة وأهدروا كرة مميزة بعد فاصل من التمريرات انهوها على القائم الأيمن، وفي الدقائق الأخيرة أصاب القائد بلال حاجو القائم النجماوي من ضربة حرة مباشرة، ليعلن بعدها الحكم محمد درويش نهاية المباراة بفوز نجماوي مستحق.












































































































































































New Page 1