Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



مسيرة حاشدة في معركة في ذكرى تفجير حسينيتها عام 1985 واغتيال قادة المقاومة محمد سعد وخليل جرادي واخوانهما


احمد حريري :: 2014-03-05 [00:53]::
بمناسبة ذكرى التفجير الصهيوني لحسينية معركة عام 1985 و استشهاد قائدي المقاومة محمد سعد و خليل جرادي و اخوانهما , أقامت حركة أمل " إقليم جبل عامل " و كشافة الرسالة الاسلامية مسيرة كشفية حاشدة في بلدة معركة جابت شوارع البلدة تقدمها الفرق الموسيقية و حملة الرايات و الصور و شارك فيها فرق الدفاع المدني و الفرق الكشفية وصولاً الى جبانة البلدة حيث تم وضع أكاليل من الورد على أضرحة الشهداء القادة بحضور ممثلي الاحزاب اللبنانية و الفصائل الفلسطينية , وفود بلدية و اختيارية , فعاليات من المنطقة و حشد من الحركيين و الكشفيين و عوائل الشهداء و في الختام كانت كلمة للمسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل الحاج محمد غزال فحيا "دماء الشهداء التي صنعت العزة والكرامة لهذا الوطن وحررته من دنس الإحتلال الصهيوني". وقال:"من المؤسف أن نسمع اليوم أصواتا تتنكر لهذه التضحيات وللمقاومة التي هي عنوان العزة والكرامة وتستكثر ذكر كلمة المقاومة في البيان الوزاري".

أضاف :"سنبقى رافعي لواء المقاومة وأمانة دماء الشهداء وكما لم نحتاج لشهادات أو كما يسمونها غطاء أثناء مقاومتنا الاحتلال الإسرائيلي، فنحن اليوم أكثر تمسكا بعناوين قوتنا، ومنعتنا أكثر إصرارا على مواجهة أي عدوان لأن هذا العدو الذي لا يفهم إلا بلغة القوة لن تردعه دبلوماسية الصالونات ولا القرارات الدولية التي بقيت حبرا على ورق".

وختم :"إن الصراع مع العدو الإسرائيلي ليست صراعا آنيا ولا مرحليا، إنه صراع وجود ما دام هذا العدد يربض على أراضينا المقدسة في القدس وفلسطين المحتلة".

ووضعت أكاليل من الزهر على أضرحة الشهداء باسم الأحزاب والفصائل والبلديات والشعب الحركية والجمعيات الأهلية.



































































































































































































New Page 1