Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



رضاكِ أمي .... معايدة مميزة من هشام تاج الدين لوالدته


:: 2014-03-21 [00:31]::
احب ان تكون هديته لها مميزة، واراد ان يعبر لها عن حبه امام الملأ، فكان ان طلب من ادارة موقع يا صور ان تنشر له هذه المعايدة في قسم الاخبار ليفاجئ بها والدته، ولأننا من الناس واليهم كان لنا شرف تلبية هذا الطلب الذي يعبر عن رقي انساني كبير وعن عمق المحبة التي تجمع هشام بوالدته ...



يقول لها :

رضاكِ أمي

دعيني أمي
اعيش تحت ظلّ عينيك
الملم حبيبات الدموع
اراقب مداها
اتنشق عطر نداها
وهي تسيل على طهر خديك
دعيني اختبئ بين سواد جفنيك
أغرف من بحر الحنان
حباً وعطفاً والوان
من لون الصباح ، من ليل الكفاح
هذا ربيعك عطر المدى
ورداً ونرجساً وريحان
هاتي يديك الثمها
أحصي انفاسك ... ارسمها
على لوح القداسة
بريشة الإله أبدعها

دعيني أمي
من تحت قدميك
ارتشف طعم الجنان
أكسب عطف الرحمان
دواكِ لي هو رضاكِ
به ابلغ مقاصد السبيل
فأنت الدليل
لولاك يا مطيبة عمري
ومباركة أمري
يا انيسة الليل والنجوم
لولاكِ لما كنت كالليل الغريد
يحلق في سماكِ
بارككِ الرب عمراً اعطاكِ
وغايتي على مدى الزمان رضاكِ



New Page 1