Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الشاب روي البواري ... رسّام من القلب والروح !


صابرين القسيس :: 2014-04-17 [00:45]::

عشق الرسم وهو في السادسة من عمره، تبلورت في نفسه موهبة الرسم بروحه حتى بدأ يمسك القلم بيده ويرسل الخطوط من روحه وقلبه مجسداً احاسيسه على الاوراق رسوماً ذات ايحاءات مختلفة.

هو روي البواري من بلدة علما الشعب في العشرين من عمره يقول انه يسافر إلى عالم الرسم فيجلس في غرفته بهدوء على صوت الموسيقة الهادئة وضوء المصباح الضئيل فالنور القوي لا يلهمه، تنضج عنده الفكرة إذا كان متوتراً ، يضع الورقة أمام عيونه ويزرع ما يختلج في نفسه، ولكنه لا يرسم كل يوم .

يرسم من مخيلته ويرسم أشخاصاً كثر وحلمه أن يخلد رسوماته كما يرسم التصاميم وغلافات الكتب وغيرها.

يختم روي: الرسم إحساس مرهف،هواية جبارة وجريئة، فهي بالنسبة له بحر يشتاق للذكريات وسرٌ لا يفهمه إلى صاحب الذوق والفن














New Page 1