Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



افتتاح مشروع قناة السيول في مخيم الرشيدية


:: 2014-04-22 [23:25]::

برعاية سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور وبدعوة من حركة فتح والهيئة الاسلامية الفلسطينية تم افتتاح مشروع قناة السيول في مخيم الرشيدية بحضور أمين سر حركة فتح اقليم لبنان الحاج رفعت شناعه وامين سر فصائل م.ت.ف وحركة فتح في منطفة صور ابو عبدالله وقيادة وكوادر حركة فتح وقادة فصائل م.ت.ف والقوى والاحزاب والفعاليات وشخصيات وطنية واسلامية لبنانية وفلسطينية وحشد من جماهير شعبنا .
بداية تلاوة عطرة لأيات بينات من الذكر الحكيم ومن ثم القى عماد عرعور قصيدة وطنية وبعدها كانت كلمة حركة فتح و المكرمين القاها الحاج رفعت شناعه .
حيث اكد أننا نحن في حركة فتح مدينون لشعبنا الفلسطيني هذا الشعب الذي قدم الاف الشهداء والجرحى والاسرى، ونحن اليوم امام امتحان صعب امتحان تقرير المصير وامامنا تحديات لها اول وليس لها اخر، وعلينا نحن الشعب الفلسطيني أن نكون دائما على أهبة الاستعداد باستمرار وان نطور وسائل القوى التي تمنحنا الطاقة والقدرة على مواصلة كفاحنا الوطني ضد الاحتلال الاسرائيلي ولذلك نبدأ من المخيم الذي هو عنوان صمودنا وعنوان عودتنا الى ارضنا ونأمل وندعو انفسنا اولا ً والفصائل الفلسطينية كافة أن نكون جمعياَ لخدمة المخيمات .
ونحن نراهن على مخيماتنا لأنها تصنع الابطال والكوادر الوطنية .
ولذلك نحن قدمنا جزءا من واجبنا وهذا واجب علينا ولكننا نقول بأننا لا نترك جهدا في ان نواصل ايضا الدعم بما نستطيع ونأمل ان نكون على قدر المسؤوليات في حفظ الامن لان الامن اهم من الطعام والشراب .
ونحن اليوم في معركة ليست سهله ضد العدو الصهيوني الذي يريد تصفية القضية الفلسطينية ولكن القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس ابو مازن قادرة على التعاطي مع الاحتلال الاسرائيلي ومع الوسيط غير النزيه الامريكي بما هو مطلوب وعدم التنازل عن حقوقنا المشروعة ونحن اليوم لسنا في مأزق بل العدو الصهيوني والولايات المتحدة في مأزق والقيادة الفلسطينية واعية تماما ً ومتمسكة بالثوابث الوطنية وفي مقدمتها الدولة الفلسطينية المستقلة والقدس الشرقية عاصمة الدولة وحق العودة استنادا ً للقرار 194 .
وأننا اليوم نحتاج الى انهاء الانقسام ونأمل بعد أن يتم وصول الوفد الفلسطيني برئاسة الأخ عزام الاحمد الى غزة واللقاء مع الاخوة في حركة حماس أن يتم حسم القضايا الاساسية وليس فتح حوار جديد وتشكيل حكومة فلسطينية برئاسة الرئيس ابو مازن وتحديد موعد الانتخابات لتكريس الوحدة الفلسطينية لأنه بدون الوحدة ليس هناك امل أن نحقق اي نصر ولذلك علينا وضع برنامج للمقاومة بكافة أشكالها وعندما تحقق الوحدة تعم ُ المقاومة الشعبية كافة الاراضي الفلسطينية ثم التوجه الى الهيئات الدولية لمحاسبة اسرائيل سياسيا ً وقانونيا ً والعمل لاطلاق كافة الاسرى من سجون الاحتلال . و وحدتنا الفلسطينية اساسية لتحقيق الاعتراف ً دوليا ً بدولتنا ولتحقيق اهدافنا الوطنية.
وبعدها كرمت الهيئة الاسلامية الفلسطينية كلاًً من الحاج رفعت والاخ ابو عبدالله والاستاذ المهندس علي الغزال وبعدها انتقل الجميع لقص شريط افتتاح مشروع قناة السيول .




















New Page 1