Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



بلدية طيرفلسيه احتفلت بوضع الحجر الاساس للمقر الجديد لمجلسها البلدي


علي سعيد :: 2014-05-27 [00:10]::
أقامت بلدية طيرفلسيه الجنوبية حفل وضع حجر الأساس للمركز البلدي، برعاية عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب السيد نواف الموسوي ولمناسبة عيد المقاومة والتحرير، في حسينية البلدة، في حضور رئيس اتحاد بلديات قضاء صور عبد المحسن الحسيني العميد فؤاد الهادي.قائمقام صور الاستاذ محمد جفال ,مسؤول العمل البلدي في حزب الله الشيخ فؤاد حنجولي ، رئيس البلدية محمد علي شلهوب إلى جانب عدد من علماء الدين وفاعليات وشخصيات بلدية واختيارية وثقافية واجتماعية، وحشد من اهالي البلدة.

وبعد تلاوة آيات من القرآن الكريم للقارئ جمال رضا، كانت كلمة لرئيس البلدية الذي رحب بالحضور و وعدبالمزيد من العمل من اجل انماء القرية ، ثم ألقى الموسوي كلمة قال فيها: "إننا نبارك لشعبنا في هذا اليوم الذكرى الرابعة عشرة للانتصار الذي تحقق بتضحيته ودمائه، ففي عام 2000 وفي مثل هذه الأيام كانوا يدحرون العدو عن أرضهم ويحررون المعتقلين والمعتقلات من أبنائهم وبناتهم من معسكرات الإعتقال التي أقامها العدو الصهيوني على أرضنا.إننا إذ نقدم التبريكات في هذا العيد لشعبنا، فإننا نذكر أننا وعلى الرغم من الإنتصار العظيم الذي حققناه، إلا أن ثمة أراض لا تزال محتلة، وفي الوقت الذي نسمع فيه من يقول "أنه ليس هناك احتلال"، فلا تزال ثمة أراض لبنانية تحت الاحتلال الإسرائليي، ومن الخطورة أن يصدر كلام من أي موقع كان وخصوصا إذا كان من موقع معين أنه لم يعد هناك احتلال اسرائيلي، ونحن في المقابل لا نستطيع التفريط بأي حبة تراب من أرضنا ولا بأي نقطة مياه من مياهنا".

أضاف: "ولا شك أننا حققنا انتصارا غير مسبوق في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني وأنجزنا تحريرا لمعظم الأراضي اللبنانية التي كانت تحت الاحتلال لكن لا يزال هناك أراض محتلة ولا زال ينبغي علينا كلبنانيين العمل من أجل تحرير ما تبقى محتلا من الأراضي، وكما أن العدو يضع يده بشكل غير مباشر على ما مساحته على الأقل 860 كلم2 من المنطقة الاقتصادية الخالصة التي تزخر بالثروات الطبيعية من النفط والغاز والهيدروجين، ولا يزال لبنان أيضا بسبب مجاورته لكيان صهيوني قائم على الإغتصاب والعدوان والتوسع والاحتلال هدفا محتملا للعدوان الاسرائيلي، وما يستوجب أن تكون في لبنان قدرات دفاعية كافية على احباط العدوان الاسرائيلي قبل وقوعه أو إحباط أهدافه السياسية والعسكرية بعد وقوعه"وفي مجال آخر، اشار الموسوي الى "إننا تمكنا في لجنة المال والموازنة مع مشاركة ممثلين عن كل الكتل النيابية أن نتوصل إلى اقرار اقتراح قانون تنظيف مجرى نهر الليطاني، وكان اقتراح القانون يلحظ من المنبع لبحيرة القرعون بقيمة 200 مليون دولار، ونحن بالتعاون مع الزملاء النواب ومجلس الانماء والاعمار أتينا بالمشاريع المتعلقة بالصرف الصحي من بحيرة القرعون الى المصب وتكلف حوالي 450 مليون دولار، ثم أدرجنا هذه المشاريع في اقتراح القانون فصار الاقتراح يتضمن من المنبع الى المصب بحيث أن هذا المبلغ يؤمن شبكات الصرف الصحي في كل القرى التي يمر بها نهر الليطاني وكل ما يمكن أن تصل فائض الفضلات سواء بالمياه الجوفية التي تشكل رواسب في قعر الليطاني أو الى النهر مباشرة".
ومن ثم انتقل الجميع الى مكان قيد انشاء المبنى حيث تم وضع حجر الاساس و التقاط الصور التذكرية و بوفيه احتفالا بالمناسبة



























New Page 1