Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الجبهة الشعبية افتتحت معرض صور في وادي الزينة في ذكرى النكبة


:: 2014-06-01 [00:16]::
افتتحت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" في وادي الزينة - إقليم الخروب، لمناسبة الذكرى السادسة والستين للنكبة الفلسطينية، معرضا للصور، في حضور عضو اللجنة المركزية للجبهة ومسؤولها في صيدا عبدالله الدنان، امين سر "حركة فتح" في صيدا ماهر شبايطة، مسؤول "حركة حماس" في صيدا أبو أحمد فضل، وممثلين عن "التنظيم الشعبي الناصري" و"حركة أمل" و"تيار المستقبل" و"الجماعة الإسلامية" و"الحزب التقدمي الإشتراكي" و"حزب الله"، والقوى الأمنية.

وألقى كلمة "الجبهة" مسؤولها في وادي الزينة جمال غنيم، حيث رحب بالحضور وقال: " ستة وستون عاما هي النكبة. حملت في طياتها الكثير والكثير من المأساة والمعاناة، تشريد وتهجير، ومجزرة تلو المجزرة، هدم للمنازل فوق رؤوس قاطنيها، إعتقالات وحصار، حواجز تعيق مرور حتى أطفالنا لمدارسهم، فرض عقوبات تمنع دخول المواد الغذائية والأدوية إلى المستشفيات الفلسطينية، بناء جدار الفصل الذي يفصل المدن والقرى بعضها عن بعض، عمليات تهويد أي تفريغ المدن من أهلها الأصليين، بناء مستوطنات في المدن الفلسطينية، ومحاولة تفتيت المجتمع الفلسطيني اقتصاديا وفكريا وحضاريا وعلى كل المستويات، وتغيير معالم المدن والقرى من الآثار التي تدل على أن هذا الشعب هو صاحب هذه الأرض المباركة، وطرد العائلات البدو من النقب لتسكنها عائلات يهودية بدلا من السكان الأصليين".

أضاف: "على الشعب الفلسطيني بأطيافه كافة أن يكون على يقين، أن هذا العدو الذي إغتصب أرضنا بالقوة وبمساعدة من الغرب الأوروبي، لا يمكن إخراجه من أرضنا إلا بقوة العزيمة، ووحدة البندقية وتوجيهها ضد عدونا الواحد الصهاينة لإخراجهم من فلسطين وإستعادة الأرض التي سلبت منا، ولا يمكن أن نعطي مزيدا من التنازلات عن حقنا في أرضنا".

وختم قائلا: "في هذه الذكرى الأليمة، نكبة فلسطين السادسة والستين، نتوجه بالتحية إلى فلسطين الحبيبة لنبايعها من جديد، ونعاهد أسرانا الذين إختاروا أن يكون لحريتهم معنى، حيث بدأوا إضرابا مفتوحا عن الطعام، فنشد على أياديهم، وسنبقى على العهد ماضين من أجل حريتهم، وتحية لكل شهيد إستشهد على مذبح الحرية من أجل فلسطين، ولكل الذين صمدوا في وجه الإستعمار، وتحية إكبار وإجلال لشعبنا الصامد في كل مكان".












New Page 1