Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الأسير والكاتب جلال شريم الى مدير الفيسبوك : لماذا حذفتم صفحة من جرائم العملاء


:: 2014-06-10 [23:48]::
أطلق الأسير اللبناني الكاتب الأستاذ جلال شريم من بلدة حولا الجنوبية صفحة خاصة على الفيسبوك تحت عنوان " من جرائم العملاء " والتي حصلت خلال فترة الايام العشرة الماضية على أكثر من 2000 من المعجبين اضافة الى الزيارات الكثيرة لرؤية الصور التي كان ينشرها الكاتب الاسير حيث كان ينشر عليها صور جرائم العملاء مع ذكر اسمائهم وجرائمهم بالتفاصيل
ومن جرائم العملاء يصرّح الأستاذ شريم لموقع ياصور :
أنهم قتلوا جدتي وهي في حضن أمي ومن ثم اعتقلوها في عيد الأم وهي تبلغ من العمر 60 عاما بغية الضغط عليَّ وانا ابن الثامنة عشرة من عمري
ومن جرائم العملاء أني قضيت 7 أشهر في المعتقل
لا انسى ذلك اليوم عندما صفعني عميل قذر على وجهي لاني رفعت رأسي محاولاً استنشاق الهواء من تحت العصابة والكيس الذي يغطي وجهي بأكمله ،يومها قال لي: ممنوع ترفع راسك هون ..

هذا على الصعيد الشخصي إضافة الى الكثير من الجرائم التي ارتكبوها بحق باقي الأسرى والتي لا يتسع ذكرها الآن.
في تمام الساعة الثانية من ظهر يوم الثلاثاء نشر الكاتب على حسابه على الفيسبوك:
تلقيت منذ قليل اشعاراً من ادارة الفيس بوك تعلمني فيه انها قررت
الغاء صفحة "من جرائم العملاء"
الرجاء الدعم والمساندة وخصوصاُ ممن يملك خبرة في هذا المجال..
ما العمل؟؟
وبعد مساعٍ كثيرة لإعادة الصفحة والتي باءت جميعها بالفشل وجه صاحب الصفحة رسالة الى مدير الفيسبوك جاء فيها مايلي :
لماذا يا مارك زوكربيرج؟
اطلقت الفيسبوك كي يكون وسيلة للتواصل الاجتماعي
وهو بمثابة منبر من لا منبر له
ووضعتم عليه عدة خيارات لانشاء الصفحات والمجموعات
وكنتم تأملون نشر الديمقراطية وحرية التعبير في بلادنا
لكن الظاهر ان بلادنا تغلبت عليكم واستطاعت نشر عدواها بينكم..
فتعلمتم الكبت والقمع والمنع...
لماذا حذفتم صفحة "من جرائم العملاء"؟؟
وللكاتب عدة مؤلفات تحكي الواقع الذي عايشه أيام العملاء أبرز هذه الكتب هو : إرادات وقيود (دراسة أنتربولوجية في معتقل الخيام)




New Page 1