Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



تكريم المربي المختار وديع نقولا رحال


النبطية – سامروهبي :: 2014-06-23 [03:10]::

كرم مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي في النبطية المربي المختار وديع نقولا رحال برعاية النائب ياسين جابر بأحتفال أقيم في القاعة الكبرى للمركز وحضره النائبان عبد اللطيف الزين و الدكتور ميشال موسى، ممثل النائب الحاج محمد رعد الحاج علي قانصو ، رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر ، رئيس بلدية النبطية الدكتور أحمد كحيل ، ممثل مطران الروم الكاثوليك في ابرشية صيدا ودير القمر ايلي بشارة حداد خادم رعية كنيسة النبطية الاب نقولا درويش ، رئيس دير مار انطونيوس في النبطية الاب فرنسيس عساف ، رئيس دير العناية في الصالحية الاب نقولا الصغبيني ، رئيس جمعية تجار محافظة النبطية وسيم بدر الدين ، مدير المدرسة الانجيلية الوطنية في النبطية شادي حجار ، رئيس جمعية العمل البلدي في لبنان الدكتور مصطفى بدر الدين ، المسؤول السياسي لحزب البعث العربي الاشتراكي في النبطية فضل الله قانصو ، رئيس نادي بيت الطلبة الرياضي الاجتماعي في النبطية علي شكر ، مأمور نفوس النبطية ابراهيم قلقاس ، ممثل رئيس دائرة الامن العام في محافظة النبطية النقيب علي حلاوي رئيس شعبة المعلومات في الدائرة الملازم أول علي نجم ، القاضي فؤاد مراد ، رؤساء بلديات ومخاتير وحشد من الشخصيات الثقافية والتربوية والاجتماعية والحزبية والسياسية وفاعليات .
افتتاحا النشيد الوطني اللبناني ثم ترحيب من الشاعر حسين شعيب فكلمة رئيس بلدية النبطية الدكتور أحمد كحيل وتحدث فيها عن مناقبية المكرم ودوره التربوي في النبطية منذ العام 1951 حتى العام 1995 حيث ترك رصيدا كبيرا نراه من خلال الاطباء والمهندسين والمعلمين الذين تتلمذوا وتخرجوا من صفوفه .
ثم القى خادم رعية كنيسة النبطية الاب نقولا درويش كلمة المطران ايلي بشارة حداد فشكر النائب جابر على رعايته حفل تكريم المربي والمختار وديع نقولا رحال ابن النبطية ، مقدرا الجهود الكبيرة التي بذلها مركز كامل يوسف جابر الثقافي في النبطية لاجل هذا التكريم الذي يؤكد على متانة العيش المشترك في النبطية والذي يجب ان تتمثل به بقية المدن اللبنانية الاخرى لنكون ضمانا لوحدة كل لبنان وكرامته .
ثم تحدث راعي الاحتفال النائب جابر فقال عندما نكرم كبيرنا الوديع الغيور والوطني الصادق فاننا نقدم عربون وفاء لانسان نقدر فيه الاثر الذي تركه في مدينتنا النبطية وفي مجتمعها ، فقد سطر بالطيب سمعة أقل ما نقول فيها أنها وضاءة ، صرف عمره وراء التعليم والخدمة العامة وقدم العطاء تلو العطاء منطلقا من ايمان صاف بالنبطية العيش المشترك والمحبة والانفتاح والتسامح .
وقال النائب جابر النبطية العريقة في تاريخها كانت ولا زالت ملاذا أمينا ومعقلا من معاقل الوطنية والبطولة ، تكيفت مع الواقع وعاش اهلها العيش المشترك السليم ، فلا حزازات ولا نعرات ولا حرتقات ولا غوغائية ، وانصهروا في بوتقة الامن والسلام لتصبح مدينتنا معهم محطة لاخوانهم اللبنانيين التواقين الى مثلها في كل ارجاء الوطن ، ان كبيرنا الاستاذ المختار وديع رحال من الرعيل الاول الذي خدم وطنه في الوظيفة ونظر اليها على انها خدمة وواجب وشرف ، ومن العجينة الوطنية المتجذرة في ارضها ومن الخوابي العتاق ، امتهن الوظيفة يوم كان لها قدسيتها ، والوالجون الى محرابها يتسابقون بالفوز بها ، فامن بالتعليم رسالة سامية وجليلة ، ولانه نزيه وشريف ومقدام قرر ان يخدم مواطنيه بما أتيح له من قدرات وصفات فأصبح مختارا لحيه وعمل بوحي من ضمير حي فأنجز المعاملات بدراية ومثابرة لان خدمة الناس صمام امان وواجب في الحياة .
وتابع النائب جابر قائلا " لقد امن المكرم بالكلمة الصادقة ، الكلمة التي تجمع ولا تفرق ، تبني ولا تهدم ، الكلمة المسؤولة والهادفة الى الصلاح والاصلاح ، لقد تعاطى مع مواطنيه بشهامة ، بحكم كونه مختارا ، فخدم بكل جوارحه والابتسامة لا تفارق محياه ، كما انه لم يشأ ان يترك مدينته كثيرا فتحدى الصعوبات وتحمل الامها وعذاباتها ، فيا ايها المعلم والمختار العلم ستبقى في قلوبنا قدوة ومثالا وستبقى في ضميرنا كبيرا ورمزا للنبل والمحبة .
وتطرق النائب جابر في كلمته الى ما حدث من اعتداء ارهابي أمس في ضهر البيدر وقال " بالامس كانت البلاد تستعد لموسم الاصطياف والسياحة وكانت الحفلات والاعراس تحضر لتقام ولكن للاسف الشديد ضربت يد الارهاب مرة جديدة في وطننا ، بالطبع نتقدم بالعزاء من ذوي الشهداء الذين سقطوا في هذه العملية الارهابية ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى الذين يتلقون العلاج في المستشفيات .
واكد النائب جابر ان العملية الارهابية امس ضربت اكثر من فقط في مكان وقوعها ، ضربت حلم اللبنانيين بصيف هاديء وبموسم مزدهر ، كان هناك نقاش هل نلغي هذا الاحتفال ام لا ولكن أصرينا على اقامته والاستمرار فيه حتى نتحدى هذا الارهاب ، هذا الارهاب الغريب من نوعه ، هذا الارهاب الذي يرفض الاخر بالمطلق والذي يحكم بالاعدام على كل من يخالفه الرأي ، ونحن في لبنان يجب ان نكون موحدين في مواجهة هذا الارهاب الذي يضمر كل شر لبلدنا ، وكان على العالم أجمع ان يتذكر وهو يشاهد هذا الارهاب يضرب في دول اخرى بدءا من سوريا وامس في العراق واليوم في لبنان المثل الذي يقول " أكلت يوم أكل الثور الابيض ".
وشدد النائب جابر على ان هذه المجموعات هي مجموعات اجرامية وعلينا في لبنان مواجهتها من خلال وحدتنا ، وطبعا نتمنى لقوانا الامنية ولجيشنا التوفيق في مسعاهم لاجل حفظ الامن في البلاد ، ونأمل ان نشهد تغيرا في المشهد السياسي وان يتم وقف تعطيل عمل المؤسسات الدستورية اللبنانية من تأخر مجلس الوزراء عن الاجتماع وتعطيل الحياة النيابية وغيره ، لا يجوز هذا الامر ان يستمر في هذا الظرف الذي نحن نمر فيه ، نتمنى ان يحمل الاسبوع الطالع تغيرا في المشهد السياسي يساعد جيشنا وقوانا الامنية على ان يصمدوا في مواجهة هذا العدو المجرم .
ثم كانت كلمة المكرم المربي المختار وديع رحال القاها بالنيابة عنه نجله وليد رحال الذي شكر النائب جابر ومركز جابر على تكريم والده ، موجها الشكر للنبطية ولامامها الشيخ عبد الحسين صادق ولكل فاعلياتها ، معاهدا البقاء على وعده وصدقه والتزامه في مبادلة الوفاء بالوفاء لاهل الوفاء في مدينة الاوفياء المقاومين ، مدينة الحسين ، مدينة العلماء ، مدينة النبطية .
ثم سلم النائب جابر براءة المركز التقديرية للمكرم وديع رحال بحضور النائبين الزين وموسى وممثل النائب رعد والابوين درويش والصغبيني .
















































New Page 1