Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



"الوحش يلتهم المكان"


النبطية – سامر وهبي :: 2014-06-24 [00:57]::

وقع الشاعر كامل شعيب مجموعته الشعرية بعنوان "الوحش يلتهم المكان"، برعاية النائب ياسين جابر، في القاعة الكبرى لمركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي في النبطية في حضور النائب هاني قبيسي، الوزير السابق علي قانصو، عضو هيئة الرئاسة في "حركة أمل" الدكتور خليل حمدان، رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر، نائب أمين فرع الجنوب في "حزب البعث العربي الاشتراكي" أحمد عاصي مسؤول الشباب والرياضة في الحركة الدكتور محمد قانصو ، مدير ثانوية الشهيد بلال فحص في تول الدكتور علي عساف ، المسؤول الاعلامي للحزب السوري القومي الاجتماعي في منفذية النبطية الدكتور وسام قانصو، وحشد من الادباء والشعراء والشخصيات الثقافية والاجتماعية والتربوية.
افتتاحا، النشيد الوطني ثم ترحيب من الشاعر حسين شعيب، فكلمة المدير السابق لكلية الاعلام الدكتور علي أحمد رمال، وقصيدة للشاعر أياد ابو علي.
ثم القى النائب جابر كلمة قال فيها:"أمضيت عمرك شاعرنا في محراب الكلمة ، وللكلمة عندما تخرج من محرابها دلالات وابعاد، والابعاد والدلالات عندك كتابات في الادب والفكر والتراث، عبرت خلالها عن تطلعات انسانية داخل معاناة رافقت مسيرتك، مسيرة عمر معطاء. فالشعر عندك وله والكلمة حبيبة، فما اتعبتك حبيبتك وانت تختال بها يمنة ويسرى ، حاملة الطيب والبعد الانساني ، وما توخيت يوما عبر ما سطرت الا الولوج في عمق الانسان ليظل الحنين الى تربة الاجداد والاباء نابضا وساطعا، فرويت مذكرات الواقع في ديونك الجديد "الوحش يلتهم المكان "، وتطرقت الى الوطن والام والعائلة والبيوت والمدرسة والجيش كما الى المعول وكرم الزيتون والتين واللوز ، الى بيوت الطين والكوائر".
وقال مخاطبا الشاعر شعيب:"لقد جاءت أشعارك من صميم الواقع، وظلت كلمتك ملونة ونظرة عابقة بشذى الربيع، كلمة صادرة عن شاعر ومفكر هو من كوكبة شعراء الشرقية المشعة التي ساهمت في اغناء ثقافة جبلنا العاملي. لقد عانيت شاعرنا ما عانيت على ان الكلمة كانت المعاناة الحقة فوهبتها كل طاقاتك وزرعتها على قمة هذا الجبل الاشم تحكي للتاريخ بطولاتنا، فلتبق كلماتك نيرة على مدى الايام ولتبق يا حفظك الله في ذاكرتنا كلما قلبت صفحات بلدتك العزيزة الشرقية، لنستشرف نهاراتها المشمسة الطيبة ولياليها القمرية المؤنسة، ونشم في الحلم عطر شعرائها، ولان كنت كامل شعيب احد مداميك بيوت الشعر فيها فان عطرك سيفوح كلما كانت لنا استراحة في أفيائها".
وقال:"لن نسمح للوحش ان يحتل المكان مهما كان هذا الوحش ومهما تلون بألوان من الارهاب والاجرام وسنبقى نقاتله حتى نتمكن من القضاء عليه، لان الارهاب لا دين له ولا طائفة ولا مذهب وهو ينبري اليوم تحت مسميات عدة انما هذا الارهاب يسعى الى قتل الاخر الذي لا يعترف به بواسطة الذبح وسفك الدماء، كما نراه في سوريا والعراق ومجددا في لبنان. علينا في لبنان التوحد خلف مؤسساتنا الدستورية وخلف الجيش والقوى الامنية ليتمكنوا من القضاء على الارهاب والارهابين الذين يخططون لادخال لبنان في نفق مظلم. إن مواجهة الارهاب الذي ضرب في ضهر البيدر مجددا يكون من خلال تكوين مساحات من التلاقي والتفاهم والتحاور بين اللبنانيين ومن خلال عدم تعطيل المؤسسات الدستورية. ان الظروف التي يعانيها لبنان صعبة للغاية وتتطلب تضافر الجهود وتوحيد الرؤى ولم الشمل لأن ما يجري في المنطقة مخيف ويستدعي التنبه لكل المخاطر المحدقة بوطننا".
وختم:"نتمنى أن يحمل الاسبوع الطالع تغيرا في المشهد السياسي يساعد جيشنا وقوانا الامنية على الصمود في مواجهة الارهاب الدامي، وهذا لا يكون الا من خلال وحدتنا اللبنانية الداخلية التي تبقى اقوى وأمتن من كل العواصف التي تهب على لبنان".
ثم كانت كلمة الشاعر شعيب شكر فيها للنائب جابر ومركز جابر "تكريمه واحتضان اطلاق مجموعته الشعرية"، ثم وقع مجموعته الشعرية.









































New Page 1