Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



ثانوية الشهيد بلال فحص في تول كرمت طلابها المتفوقين


النبطية – سامر وهبي :: 2014-06-28 [18:17]::

رعى عضو كتلة التحرير والتنمية النائب ياسين جابر حفل تكريم المتفوقين من ثانوية الشهيد بلال فحص في تول، في حضور عضو هيئة الرئاسة في حركة "أمل" الدكتور خليل حمدان، رئيس مجلس ادارة مؤسسات أمل التربوية الدكتور رضا سعادة، رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر، مدير الثانوية الدكتور علي عساف واهالي التلامذة المتفوقين وقيادة حركة أمل وفاعليات.

افتتاحا النشيد الوطني ونشيد الحركة وكلمة مدير الثانوية في تول الدكتور علي عساف ثم تحدث راعي الاحتفال النائب جابر، فقال: "يكبر قلبي في كل مرة أقف فيها على منبر من منابر مؤسسات أمل التربوية، وبخاصة ثانوية الشهيد بلال فحص أولى هذه المؤسسات، عندما نأتي الى هذه الثانوية ونستعرض دور كل هذه المؤسسات يتبين لنا كيف يمكن لبذرة زرعها سماحة الامام المغيب السيد موسى الصدر ان تنمو وبرعاية صادقة من دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري، بعدما توفر لها من يبذل الغالي والرخيص كما فعل الحاج خليل حمدان ومن يدير ويكمل المسيرة كالدكتور رضا سعادة ورفاقه، واذا كان هناك من امن بلغة التعليم وتربية الاجيال كالقيمين على ادارة هذه المؤسسات، وهذه المدارس من معلمين وهيئات تعليمية، عندها نتيقن ان هذه البذرة اصبحت واقعا جديا وناجحا، اذ ان هذه المؤسسات تخرج الاوائل في لبنان، هذه المؤسسات تخرج المتفوقين والرجال الذين ينالون الشهادات العليا ويسهمون في اعلاء وتحصين مجتمعنا".

وقال: "ان سماحة الامام المغيب السيد موسى الصدر ودولة الرئيس نبيه بري هما من المؤمنين ان التربية هي البداية لبناء مجتمع ناجح يتمسك بالقيم والعلم، ولا ننسى طبعا ان الرئيس بري هو الذي رعى اطلاق مؤسسات أمل التربوية وهو من المؤسسين للجمعية الاسلامية للتخصص والتوجيه العلمي التي ارسلت الى الجامعات اللبنانية والجامعات في العالم المئات من الطلاب اللبنانين الذين نالوا شهادات جامعية بتفوق"، موجها التقدير لجميع العاملين والمشرفين على مؤسسات أمل التربوية، متمنيا "النجاحات الدائمة لهذه المؤسسات ولتلامذتخا المتفوقين لاجل خدمة اهلنا ومجتمعنا وهذا ما يسعى اليه دولة الرئيس بري على الدوام، وهو الذي يقول على الدوام نحن مسؤولون أمامكم ولسنا مسؤولين عليكم".

وبارك جابر للمتفوقين من ثانوية الشهيد بلال فحص ولذويهم، مبديا سروره لان ابناءنا هنا ينالون التعليم الجيد ويتفوقون في العلم والتربية ويحققون النجاحات المميزة.

وتطرق الى الاوضاع على الساحة السياسية، وقال: "في الاسبوع الاخير كان اسبوعا مؤلما، مؤلم لنا جميعا في لبنان، الارهاب يحاول ان ينال من صمود المجتمع اللبناني وهو لا يفرق بين لبناني واخر او بين منطقة واخرى في هذا الوطن، ورغم مرارة هذه الاعمال الارهابية لكن لا بد لنا الا ان نسجل جملة ملاحظات ايجابية اولها التنويه بقدرة الاجهزة الامنية التي نفذت عمليات استباقية للارهابين في اماكن تواجدهم ونشهد اليوم تماسكا وتنسيقا بين كافة الاجهزة الامنية بدءا من الجيش اللبناني وصولا الى كل المؤسسات الامنية، وهذا الامر جيد ومطلوب، ومطلوب الاستمرار فيه للقضاء على هؤلاء المجرمين، وثانيا ان كل لبناني يعتبر نفسه خفيرا في سبيل الدفاع عن الوطن وهذه ظاهرة جيدة".

وقال: "لقد شاهدنا انه وبعد انقطاع كيف ان مجلس الوزراء عاد الى الاجتماع، وعمل على تفعيل عمله، نأمل في ان تستكمل العملية السياسية بتفعيل عمل المجلس النيابي وعدم تعطيله لان القوى الامنية التي تعمل اليوم بنشاط وفاعلية بحاجة الى غطاء سياسي توفرها المؤسسات الدستورية الفاعلة، ونتمنى ان نشهد في الايام القادمة مزيدا من التفعيل لهذه المؤسسات ومزيدا من الوحدة الوطنية والانفتاح على مؤسساتنا حتى نستطيع ان نواجه هذا التحدي الكبير".

واعتبر "ان ما يحدث في العالم العربي خطير جدا واذا لم نوحد جهودنا ونتصدى له سيجد هذا الارهاب ارضا خصبة لاعماله، هذا الارهاب الذي لا يؤمن بالحوار مع الاخر، هذا الارهاب الذي يحكم على الاخر بالاعدام من دون ان يكون في قلبه اي رحمة او اي تفكير بالعدالة الاسلامية".

وختم جابر موجها الشكر لثانوية الشهيد بلال فحص على تشريفه برعايته هذا الاحتفال، متمنيا دوام النجاح والتوفيق لهذه الثانوية ولكل مؤسسات أمل التربوية، معربا عن أمله في ان نجتمع العام المقبل هنا ويكون هذا الوطن قد تعافى بفضل التعاون والوحدة.

ثم، سلم جابر وسعادة وحمدان وعساف وجابر الشهادات على المتفوقين.
























New Page 1