Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



صور مدينة من حلوى ! وأبنائها سر حلاوتها !


:: 2014-06-29 [02:20]::

• بائع القطايف الشاب خضر ضيا يسكب خلطته السرية فوق اللوح المعدني الساخن برشاقة تلفت أنظار المارة وتسر الناظرين !

قشطة وجوز ولوز وفستق حلبي ..... عسل وقطر وجلاب، وتمر هندي .... على وقع صياح الباعة.... تتعالى أصوات باعة الحلويات والمشروبات الباردة التي تُطفىء لهيب عطش الصائمين في شهر رمضان الكريم ..... وتعتبر القطايف "فاكهة رمضان المفضلة " ولها شعبية خاصة تكاد لاتغادر الموائد الرمضانية.... حيث تتوزع المحلات الصغيرة والعربات كما وكل عام من شهر رمضان المبارك في شوارع المدينة لبيعها بينما وكالعادة تصطف طوابير الصائمين قبل موعد آذان المغرب بساعات قليلة لشرائها.
اليوم ، لا يتجاوز عدد محترفي هذه المهنة في مدينة صور أصابع اليدين ومنهم ... الشاب خضر عواضة ضيا مواليد صور عام 1981 يزاول مهنته كل رمضان منذ 16 عاما قائلا : " تعلمت المصلحة على يد المرحوم " أبو فخري" في سن صغيرة وعملت أيضا عند سليمان بدوي ...

والقطايف على الرغم من سهولة تعلمها ومباشرة تحضير العجينة التي تصنع من الدقيق والحليب إلا أن المرة بحاجة إلى الخبرة ودقة المعايير والإضافات التي تدخل على العجينة .. تسكب على شكل اقراص دائرية بحجم كف اليد تقريباً وتحشى حسب الرغبة بالقشطة أو الجبنة أو الجوز واللوز.. ويضاف لها العسل أو القطر ... وتأكل نيئة أو مقلية أو حتى مشوية.

يختم ضيا : رمضان كريم على الجميع ... وعلى كل العاملين في "موقع ياصور الإلكتروني".




















New Page 1