Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



ثانوية الراهبات في النبطية خرجت تلامذتها بإحتفال كبير رعاه المغامر مكسيم شعيا


النبطية – سامر وهبي :: 2014-07-02 [02:41]::

أحتفلت ثانوية السيدة للراهبات الانطونيات في النبطية بتخريج تلامذة الصفوف المنتهية " الفوج التاسع والعشرون، الاماني الواعدة" برعاية المغامر البطل مكسيم .
الاحتفال الذي أقيم في ملعب الثانوية حضره النائب عبد اللطيف الزين، ممثل النائب ياسين جابر المحامي جهاد جابر، نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه، رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر، رئيس دير مار انطونيوس في النبطية الاب فرنسيس عساف، مديرعام مستشفى النجدة الشعبية اللبنانية في النبطية الدكتور علي الحاج علي، ممثل بلدية النبطية الدكتور عباس وهبي، رئيسة الثانوية الاخت لوسي عاقلة، ‬الرئيسة‭ ‬المؤسسة‭ ‬لجمعية‭ ‬متخرجي‭ ‬الجامعة‭ ‬الأميركية‭ ‬في‭ ‬بيروت‭- ‬فرع‭ ‬الجنوب ‬ ‬الدكتورة‭ ‬هالة‭ ‬بدر‭ ‬الدين، مدير ثانوية الشهيد بلال فحص في تول علي عساف، رئيس لجنة الاهل في الثانوية المهندس عبدالله خازم، وشخصيات وفاعليات ورؤوساء بلديات ومخاتير وحشد من ذوي الطلاب.
بعد دخول موكب الخريجين ، ثم النشيد الوطني اللبناني افتتاحا، واضاءة شعلة الثانوية، وتسليم العلم اللبناني وعلم المدرسة من طلاب ثانويين الى رئيسة الثانوية، قدم طلاب مقطوعات فنية ، ورقصات فولكلورية وتراثية واغان وطنية.
وكانت كلمة رئيسة الثانوية الاخت لوسي عاقلة شكرت فيها مكسيم شعيا على رعايته احتفال " مدرستنا اليوم" وقالت "ان من حمل لواء لبنان عايلا ليزرعه في اعلى قمة من قمم جبال العالم ليستحق ان يكون قدوة لشبابنا المؤمن بهذا الوطن، وحافزا لهم ، ليرفعوا اسمه في قمم الحياة، فيعيدوا اليه امجاده السالفة ، يوم خاض اهله غمار البحار، فنشروا الحرف وعلموا العلم ابجدية كانت وما زالت محطة مشرقة من تاريخنا المجيد .
وقالت: ايها الخريجون والخريجات اقول: هذا يوكم الذي انتظرناه بفارغ الصبر، انه يوم الفرح والنعمة، فتجعلوا منه منطلقا جديدا تجددون به امالنا واحلامنا ، وليكن توجهكم الجديد مبنيا على ما عهدناه في نفوسكم من عزم لا يعرف الملل وارادة لا تعرف الكلل.
وقالت : ان تخرجكم اليوم يحتم عليكم مواجهة الصعوبات وتذليل العقبات تحقيقا لمستقبل ترجونه زاهرا، ونجازا لوعد تطمحون اليه، وقد فتحت امامكم ابواب العمل في زمن تزداد فيه الصعوبات وتتعاظم الازمات ، وما العزيمة التي عهدناها فيكم سوى السبيل الوحيد لتحقيق ما يراودكم من امان ورغبات، لذا واذ نهنىء انفسنا بتخرجكم ندعوكم ان تكونوا رسلا صالحين تنشرون القيم اليت تؤمنون بها .
كما قدمت رقصات فولكلورية لطلاب من المدرسة ، والقيت كلمات باسم المتخرجين للطلاب علي ناصر الدين، علي صفا، مهدي هاشم، ووائل غندور، ثم ألقى رئيس مجلس الاهل المهندس عبدالله خازم كلمة ، وتلاه كلمة راعي الاحتفال المغامر مكسيم شعيا هنأ في مستهلها الطلاب بهذا التفوق ، والاهالي والحضور بحلول شهر رمضان المبارك وقال: حتى نتسلق جبل مرتفع كقمة افرست ، علينا ان نمر بعدة مراحل، ونحن نسميها مخيمات، وهي مخيمات متتالية لها مراحل للوصول اليها وهكذا يتم الانطلاق الى القمة مع العلم ان الوصول الى القمة نصف المرحلة لان هناك العودة ، وكل واحد من هذه المخيمات هو انجاز والله يعلم كم نعاني حتى نصل الى هذا المخيمات حتى اننا نسأل انفسنا هل ممكن ان نكمل المسيرة او لا ، وانا اعتقد ان الحياة متل تسلق قمة افرست، هي عدة مراحل ،واليوم انتم عانيتم وصبرتم ولكن حققتم انجاز وانتم اليوم في المخيم الاساسي، ولقد احسنتم ولكن ما زالت القمة التي تسعون لها بعيدة، وكما وصلتم الى هذه المرحلة وهناك عواقب ومشاكل ستواجهكم ولكن تستطيعون تحديها وتحطيمها وتحقيق اهدافكم، وكما قلت هناك مخيم ومخيم وخطوة خطوة، ستصلون الى القمة التي تسعون لها.
وقال: اريد ان تتذكروا جيدا ان لدى كل واحد منكم القدرة والارادة والطاقة اكثر من الكثير مما تتصورون، لذا لا تخافوا ان ترفعوا الهدف الذي تريدون السعي له، ولكن تذكروا انه كلما كان الهدف مرتفع وصعب عليكم التضحية والمثابرة اكثر.
بعد ذلك وزع شعيا وعاقلة وخازم الشهادات التقديرية على الطلاب المتخرجين.














































New Page 1