Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



افتتاح المركز الصحي الاجتماعي في بني حيان برعاية معالي الوزير علي حسن خليل


علي حوراني :: 2014-08-04 [02:33]::

برعاية وحضور وزير المالية علي حسن خليل أقامت بلدية بني حيان والنادي الثقافي الاجتماعي حفل افتتاح المركز الصحي الاجتماعي والمقدم من ابناء المرحوم الحاج علي حسين جابر احتفالا حضره الى جانب خليل النائب قاسم هاشم ورؤساء بلديات ومخاتير المنطقة وفعالياتها الثقافية والاجتماعية والصحية وقيادات من حركة امل وحزب الله .
بداية كانت مع النشيد الوطني اللبناني ثم كلمة رئيس بلدية بني حيان يحي جابر شكر فيها للوزير خليل على رعايته الدائم لبني حيان والمنطقة بكاملها في مشاريع التنمية , معتبرا ان هذا المشروع هو صدقة جارية للمرحوم الحاج علي حسين جابر.
كما تخلل الحفل كلمات لرئيس النادي الثقافي ديب جابر وكلمة لامام بلدة بني حيان الشيخ علي نصار وكلمة العائلة المانحة القاها سمير جابر .
وبدوره راعي الحفل الوزير علي حسن خليل القى كلمة شدد فيها على ضرورة الوقوف الى جانب الجيش اللبناني ورفض المس به وبهيبته في المناطق التي ينتشر فيها حيث يحاول البعض ان يكسر هيبته الذي يأبى ونحن خلفه من كل الطوائف والمذاهب والمناطق رافضين تصنيفه تحت اي اعتبار سوى اعتبار الوطن الخالص , الذي يدافع من خلاله عن الوطن ووحدته وعن سلامة اراضيه. ونجدد العهد باننا سنبقى نحضن هذه المؤسسة الراعية والضامنة للسلم الاهلي .
خليل دعا الجكومة ومن موقع المسؤولية الى تأمين الغطاء السياسي والمعنوي وتقديم الامكانيات المادية التي يحتاجها هذا الجيش للقيام بواجباته وتطوير ادائه بما يؤمن سلمنا الأهلي واستقرارنا على افضل وجه.
معتبرا انها مسئولية الدولة والحكومة والشعب من كل المناطق ومن كل الطوائف والمذاهب لانه كما كان دوما انه جيشنا العابر لكل هذه الانقسامات باتجاه الوحدة التي لا خلاص من دونها لوطننا ومستقبله .
وبموضوع سلسلة الرتب والرواتب شدد خليل على اننا حريصون على اقرار سلسة الرتب والرواتب لما يضمن تأمين حقوق الموظفين والمعلمين والمستفيدين منها ولما يحفظ حقوق طلابنا في عامهم الدراسي , داعيا كل القوى السياسية والكتل البرلمانية ان ترتقي عن الحسابات الضيقة وتنطلق نحو تكريس التفاهمات التي تم الاتفاق عليها في المرحلة الماضية وترجمتها حضور في المجلس النيابي والتفاهم على ما يمكن ان يكون موضع خلاف .
وختم خليل كلمته معلنا انه سيوقع الثلاثاء المقبل مرسوم توزيع اعتماد البلديات من مخصصات الهاتف الخلوي وهي ما يقارب ال ( 600 ) ستماية مليار ليرة لبناني لمجموع البلديات وهو حق من حقوق البلديات .
وقد اختتم الحفل بتقديم الدروع التقديرية للواهبين لهذا المشروع وللوزير من البلدية والجمعية . وانتقل الجميع الى المركز وقس شريط الافتتاح , وازاحة الستارة عن اللوحة وجولة على ارجاء المركز . ثم حفل كوكتيل في باحة المركز على شرف الوزير والحضور .









































New Page 1