Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



ندوة في الرشيدية تحت عنوان "فلسطين في فكر الامام الصدر"


ناصر شحادي :: 2014-08-29 [00:55]::

بمناسبة الذكرى السنوية لتغييب سماحة الامام القائد السيد موسى الصدر شهد مخيم الرشيدية ندوة تحت عنوان فلسطين في فكر الامام الصدر بدعوة من منظمة التحرير الفلسطينية وحركة امل وحزب الله بحضور امين سر فصائل م.ت.ف وحركة فتح الساحة اللبنانية فتحي ابو العردات وعضوي قيادة حركة فتح اقليم لبنان ابو احمد زيداني وحسين فياض وامين سر فصائل م.ت.ف وحركة فتح في منطقة صور توفيق ابوعبدلله وعضو المكتب السياسي لحركة امل عاطف عون وعضوي قيادة اقليم جبل عامل لحركة امل محمد غزال وصدر الدين داوود ومسؤول ملف المخيمات الفلسطينية لحزب الله ابو وائل وقيادة وكوادر حركة فتح وقادة فصائل م.ت.ف وقيادة وكوادر الاحزاب والقوى والفعاليات والشخصيات الوطنية والاسلامية والمسيحية اللبنانية والفلسطينية وحشد من جماهير شعبنا اللبناني والفلسطيني.
بداية تلاوة سورة الفاتحة لارواح الشهداء وبعدها عُزف النشيدان اللبناني والفلسطيني , ومن ثم كانت كلمة عاطف عون حيث اكد ان سماحة الامام موسى الصدر لم يكن رئيس جمهورية ولا رئيس حكومة بل كان رجلاً ملهماً دخلت كلماته قلوب الجماهير وسماحة الامام كان لا يقبل الشك ان فلسطين هي قبلة المناضلين والمجاهدين بما شكلت من مضلوميه على شعبنا المقتلع من ارضه ولذلك اعتبر سماحة الامام الصدر ان تحرير فلسطين من براثن ومطامع الصهيونية يتطلب جهداً استثنائياً وموقفاً موحداً في وجه العدو الصهيوني ومن اقوال سماحة الامام بجبتي وعبائتي سأحمي الثورة الفلسطينية ووجه التحية لكل شهداء فلسطين والامة العربية والاسلامية وعلى رأسهم رمز فلسطين الشهيد ابو عمار وبعدها كانت كلمة فتحي ابو العردات ابو ماهر حيث اكد ان سماحة الامام موسى الصدر كان حاضراً في كل مواقع الثورة الفلسطينية وان سيرته العطرة ستبقى في وجدان كل الامة العربية والاسلامية وفي وجدان كل احرار العالم وقد كانت تربط سماحة الامام علاقة مميزة بالقيادة الفلسطينية وعلى رأسها رمز فلسطين الشهيد ابو عمار وقد كان سماحة الامام يعمل دائماً على خط الحوار لانه كان يؤمن بالوحدة العربية وقد نذر سماحة الامام حياته للعمل والنضال من اجل فلسطين من خلال حركته الساسية التي لم تهدأ يوماً ولم تستكين من خلال قناعته الراسخة وإلتزامه الديني والقومي بها.
لقد كان الوفي والمخلص للثورة الفلسطينية ولم يتخلى يوماً عن مسؤوليته اتجاه القضية الفلسطينية ودعمها ومساندتها في مواجهة العدو الصهيوني
في ذكراك العطرة ندعو الله ان يعجل فرجه وان يعيدك الى أهلك وشعبك ووطنك وكل من احبك سالماً غانماً لنكمل المسيرة معاً ولنحتفل معاً
وسوياً بالنصر المبين على ارض فلسطين الطاهرة وعاصمتها القدس الشريف التي حلمت بأن تتكحل عينيك بترابها.



















New Page 1