Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حزب الله احيا الذكرى السنوية لشهداء قاقعية الجسر


النبطية – سامروهبي :: 2014-09-15 [02:00]::

دعا عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب السيد نواف الموسوي "اللبنانيين جميعا الى تجاوز الخلافات السياسية والاصطفافات المعروفه ، قائلا" فلنؤجل خلافاتنا السياسية ولنتجه نحو ابرام تفام بيننا يقوم على ان نكون صفا واحدا في مواجهة المجموعات التكفيرية وبعدها فلنعد الى نزاعاتنا السياسية فمن الخطر جدا ان نستمر في نزاعاتنا السياسية في ضل وجود الخطر التكفيري .
الموسوي كان يتحدث خلال الاحتفال الذي اقامه حزب الله بمناسبة الذكرى السنوية على استشهاد المجاهد يوسف حلاوي وشهداء بلدة بلدة قعقعية الجسر – النبطية وحضره مسؤول العلاقات العربية الشيخ حسن عز الدين وشخصيات وفاعليات وحشد من الاهالي.
وقال الموسوي: نحن آلينا على انفسنا ان لا نرد على الحملات التي تشن علينا وان نسكت عمن يهاجمنا ولكن نحن نعتقد ان هناك مهمتين يجب ان ينهض بهما اللبنانيون: الاولى ترسيخ وحدتنا الوطنية، والالتفاف وراء الجيش الوطني ليقاتل المجموعات التكفيرية وهاتان المهمتان يفترض ان تقوم بهما الطبقة السياسية فتنصرف عن انشغالاتها الهامشية، فلبنان ليس ضعيفا، لبنان بيده عناصر قوة قوية ولا نقبل ان يظهر شكل اللبنانيين كمن يستجدي الرحمة من المجموعات التكفيرية فعندما كانت تسقط علينا عشرات الالاف من الصواريخ ما استجيدنا أحد ولن نستجدي بأحد لأننا اقوياء وقادرون بل ندعوا المعتكفين المنكفأين الى اعمال عناصر القوة لكي يبقى لبنان بأهله وأبناءه جميعا عزيزا، ولا يمكن لأحد ان يفرض المذلة عليه . فجنود الجيش اللبناني مقاتلوه منذورون للقتال والشهادة وليسوا موقوفين للذبح .
وقال: الوقت ليس ان يسجل احدنا نقطة على الآخر فالوقت ان نعمل جميعا ومعا لاستثارة عناصر القوة لكي نؤكد عزة لبنان واللبنانيين ونستعيد ابنائنا . فهذا الامر يحتاج الى ان يدرك الفريق الآخر ضرورة الخروج من السجال السياسي والمبادرة الى تفاهم ،هناك اربعون دولة تتفاهم على مواجهة الخطرالتكفيريه فما بالكم انتم اذ كنتم اقوياء في ساحاتكم وقواعدكم الشعبية تفضلوا الى حسم قراركم بمواجهة التكفيريين . فبغير ذلك لن تقوم قائمة لهذا البلد.







New Page 1