Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



السعودي: انجاز حديقة صيدا العامة مكان جبل النفايات في أقل من عام


:: 2014-10-15 [00:49]::
زف رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي إلى أهالي المدينة، "بدء وصول الدفعة الأولى من الأشجار والغرسات، التي سيتم زرعها في حديقة صيدا العامة الجاري إنشاؤها مكان جبل النفايات، بعدما تمت إزالته قبل عدة أشهر، ليكتمل حلم المدينة بإنجاز إزالة الجبل بإقامة الحديقة العامة ستكون الأجمل في لبنان".

وقام السعودي بتفقد العمل في الحديقة ومكان جبل النفايات سابقا، حيث تتكثف الأعمال من قبل متعهد "شركة الجهاد للتجارة والمقاولات" من أجل إنجاز الحديقة في غضون سنة او أقل.

ورافق السعودي في الجولة مساعد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي في لبنان المهندس إدغار شهاب، مدير البرنامج في صيدا المهندس نيقولا غريب، ممثل شركة "الجهاد للتجارة والمقاولات" المهندس جمال محفوظ وعدد من الخبراء والمهندسين، وإطلع منهم على سير العمل.

السعودي
وحرص رئيس البلدية على ري الأشجار والغرسات التي وصلت إلى المكان بنفسه، وقال: "نزف البشرى للأهالي بحديقة عامة يستحقونها بعد معاناة طويلة وتحملهم وصبرهم على كارثة جبل النفايات البيئية التي دامت أكثر من 40 عاما، التي ولت إلى غير رجعة بازالة الجبل وتحقيق حلم المدينة".

واعلن ان "الأشجار والغرسات الواصلة هي الدفعة الأولى وعددها الإجمالي 10452 نبتة وغرسة تساوي مساحة لبنان، ونحو 300 شجرة من انواع مختلفة، وسيتم وضع هذه الأشجار والغرسات في مكان حاضن مؤقتا، بانتظار غرسها في أرض الحديقة العامة".

أضاف: "سنرويها اليوم ونغرسها غدا ليتمتع أبناء وأهالي صيدا ومنطقتها وجميع المقيمين والوافدين والزائرين بهذه الحديقة التي ستكون الأجمل في لبنان، نظرا لموقعها وما تتضمنه من مرافق عامة ومدرج روماني وغير ذلك"، مشيرا الى "موقع الحديقة المميز والمشرف بحيث سيتمكن الزائر من مشاهدة البحر والجبل والهضبة الخضراء (المطمر الصحي 65 ألف م م)، التي سيتم ضمها بعد عدة سنوات إلى الحديقة العامة الحالية (35 ألف م م) لتصبح مساحتها الإجمالية نحو 100 ألف متر مربع".

وأمل السعودي "أن يتم تسليم الحديقة العامة وإنجازها قبل المدة المحددة أواخر العام المقبل 2015، وإن شاء الله نحتفل مع ألاهالي قبل عيد الميلاد بهذا الإنجاز"، متوقعا ان "يتم التسليم وانجاز الحديقة قبل أربعة أو خمسة أشهر من موعد التسليم الرسمي"، مؤكدا "أن مشاريع صيدا الإنمائية والحيوية تمضي قدما ويتم تذليل الصعوبات التي قد تطرأ بسبب الظروف الراهنة، بتعاون ودعم كامل من نائبي المدينة الرئيس فؤاد السنيورة والنائبة بهية الحريري وكل فاعليات وقوى المدينة ومؤسسات المجتمع المدني والأهالي".

من جهة اخرى، نوه ب"موقف اللقاء الوطني الديموقراطي والتنظيم الشعبي الناصري الإيجابي لجهة المساعدة في تسجيل الأرض التي ستنجم من الردميات في مشروع تأهيل جبل النفايات سابقا، بإسم بلدية صيدا، وهي خطوة في الإطار الصحيح، لأن جميع الفاعليات مجمعة على إنجاح مشاريع صيدا البيئية والإنمائية التي تعود بالخير والمنفعة على صيدا وأهلها ومنطقتها وجميع المقيمين فيها".

شهاب
وتحدث المهندس إدغار شهاب، فقال: "بالنسبة للعمل، نسير حسب الجدول الزمني الذي وضعناه مع البلدية ووزارة البيئة منذ اول يوم وقعنا على المشروع. والعمل جار حاليا على الخلية الحيوية للنفايات. وأنجزنا نحو 90% من هذا العمل والباقي هو تفعيل الفلاتر الحيوية التي وضعناها على سطح الهضبة لمعالجة الغازات التي تصدر من المطمر، وكذلك العمل جار على إنجاز المسطحات وإنشاء الحديقة في فترة زمنية بسيطة".

وامل "افتتاح الحديقة وتسليمها الى البلدية في تشرين الثاني او كانون الاول 2015 باقصى حد، وسندعو اهل صيدا ليتمتعوا بنحو 33 الف متر من الحديقة العامة الخضراء، واعدهم بأنها ستكون محل إفتخار مقارنة مع سائر الحدائق البلدية العامة".


New Page 1