Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



السيد صفي الدين يحذر من خطورة ودقة المرحلة والظروف التي يمر بها لبنان والمنطقة


النبطية – سامر وهبي :: 2014-10-27 [01:17]::
حذَّر رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد " هاشم صفي الدين " من خطورة ودقة المرحلة والظروف التي يمر بها لبنان والمنطقة ، داعيا الجميع إلى التنبه والتكاتف وتجنب أي مزايدات .

وقال إننا معنيون بأن نكون في موقع المعرفة والوعي والمتابعة والصدق ، ونتحدث عن الأمور كما هي دون مواربة ولا خداع ولا مكر ، حيث نشهد لحظة تاريخية صعبة ، مشيرا إلى أن المرحلة التي نمر فيها تقتضي من الجهات السياسية - الذين ربما اعتادوا في بعض الأحيان على المناكفة والمزايدة من أجل تسجيل نقطة سياسية لمسألة إنتخابية أو من التفاصيل السياسية الكثيرة في لبنان وبعضها مهم لا أنكر اهميتها - تقتضي الكفَّ عن ذلك ، لأننا اليوم في مرحلة تاريخية حيث يضع التواني والضعف والتلكؤ كل بلدنا في موقع التهديد وعلى شفير الهاوية والإنزلاق.

"صفي الدين" قال في حفل تأبيني في بلدة عرمتى إن على الكبار في هذه اللحظة التاريخية أن يكونوا كباراً ، وعلى أهل العلم والسياسة والمعرفة والدراية أن يثبتوا أنفسهم في موقع المسؤولية ، مؤكدا أنّ هذه اللحظة ليست لحظة المزايدات ، وليست لحظة القطف السياسي لموقع او لموقف سياسي يحلم به إنسان أن يحقق بعضاً من طموحه ، بل إنّ هذه اللحظة تحتاج إلى صدق مع شعبنا لأننا بالصدق نحافظ على وطننا. ورأى أن من مستلزمات هذا الصدق أن نقف جميعاً مع جيشنا الوطني الذي يتحمل مسؤولية كبيرة ، وأن ندافع عنه وندعمه ونقف إلى جانبه وخلفه في مواجهة هذا الإرهاب الذي يريد أن يأخذ كل بلدنا إلى الدمار وإلى الهاوية .

أضاف السيد "صفي الدين" إنَّ كل كلمة وكل موقف يصدرعن جهة سياسية مسؤولة تدعم الجيش هو موقف صحيح وجيد ، وهذا الموقف مثمّن في موقعه الطبيعي ويجب أن نؤكد عليه كي نعبر ببلدنا من هذه الأزمة الصعبة الذي يمر بها.
وختم سماحته قائلاً: نحن بأمس الحاجة إلى التماسك والوحدة والوعي والتلاقي ، ونحن من جهتنا أعلنا ونعلن دائماً أننا جاهزون لأي تلاقي وحوار وموقف يحافظ على وحدة بلدنا وبنية وهيبة جيشنا لأن الأولوية هي هذه ، ولا اولوية أخرى في هذه المرحلة مهما كانت كبيرة وعظيمة ، ولأجل هذه الأولوية نحن جاهزون لمناقشة أي شيء لكي نكتب جميعاً بصدق وإخلاص اماناً لبلدنا لكي يبقى بلدنا اكثر تحصيناً في هذه الأوقات الصعبة التي تمر بها منطقتنا.







New Page 1