Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



جيب المجوز يا عبود ورقص ام عيون السود....


الحسن الحامد واحمد محسن :: 2014-11-09 [02:16]::

اغنية قديمة لطالما سمعناها والعديد من الجيل الجديد لا يعرف المجوز حالياً، المجوز آلة موسيقية قديمة وليس من السهل ان تجد من يجيد استخدامها ويحسن العزف عليها خصوصاً من جيلنا الجديد لذا كان لنا لقاء مع الشاب محمد حاجة في منزل الاستاذ محمود حوراني الذي عرفنا على محمد بكلماته الجميلة...

فقال "منذ نعومة أظافره عشق محمد حاجة من عدلون هذه القصبة ذات الفتحات المتساوية"المجوز". وفّر من خرجيته ليشتري بها تلك القصبة الساحرة "المجوز" فيجمع حوله رفاق الصبا ليطربهم بالحانها العذبة.....

ها هو اليوم الطالب الجامعي في الهندسة الزراعية في الجامعة اللبنانية يجمع محبيه ليسرج في سرب القصب شمعة،وليخصب بحنىّ الحانه الجميلة أسماعهم، لعل تلك الالحان تساهم في طرد الذئاب من صحارينا ،فتمتلأ جبالنا رياحيناً وعطراً بدل النار والبارود....

محمد حاجة...الشاب الطالب والمزارع والصياد والعازف...هو في الصبح تلميذ وبعد الظهر عامل نشيط...تجذبه أمواج بحر عدلون فيهرع ليستنشق هواء ملحها العليل..يلف ذراعيه حول عنقها فيفيض وجهها بعد ان يتلو لها بعضاً من مقاطع موسيقاه العذبة ،فتبدأ بمداعبة ليل عينيه المكتحلتين بالأمل والعنفوان...

اما الأسماك فتتدافع حين تسمع ترانيم لحنه العذب،حيث يختلط لحن الأمواج مع لحن أبو حاجة...تجتمع الأسماك لتجد مجوزه طعماً لذيذاً....تجتمع كأنها في وليمة ولكن محمد ابو حاجة سرعان ما يباغتها ويسحرها فتقع في شباكه...
اوقعنا محمد ابو حاجة في شباك الحانه"

وكان لموقع ياصور لقاء معه فحدثنا عن نفسه وقال انه يعمل في البحر والزراعة,بدأ مع المجوز منذ الصغر ، يحب هذا النمط من الموسيقى كهوايه وعندما قرر ان يدرس اختار اختصاص الهندسة الزراعية لان الموسيقى لا تسمن ولا تغني من جوع،وشعبية الموسيقى القديمة قلت واندثرت فميول الناس حالياً نحو الموسيقى الغربية،يشارك في اعراس تقليدية ويلجأ دئماً الى اهله واصدقائه عند عزف اي جديد، محمد يواجه صعوبه بجهل الناس لهذه الآلة التراثية فدئماَ ما يستقبل الجيل الجديد الحان المجوز بأستغراب فتكون علامات الاستهجان واضحة واحياناً الاستهزاء اما الجيل القديم فيرسمون الفرحة بدموعهم بذكريات ايام قديمة حملت ابتسامة ايام جميلة ولحظات مميزة انقضت.

ويضيف طالما هو على قيد الحياة سيبقى يعزف المجوز....
في ختام اللقاء اشكر كل من يدعمني من اهلي واستاذ محمود حوراني واصدقائي,,,
شكر خاص لموقع ياصور واتمنى لراديو ياصور اف ام المميز النجاح والتوفيق...
شكر ايضاً الى السيد اسعد الحاريصي معلمي وصانع مجاوزي ...
طموحي المشاركة في مهرجانات ضخمة ولقاءات فنية لأعادة احياء هذا التراث الموسيقي ليستمر من جيل الى جيل،

























New Page 1