Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



البص: اقامة الحفل الختامي لدورة الأضحى المبارك


سمية مناصري :: 2014-11-15 [00:34]::
برعاية مدير الأنروا في صور المهندس فوزي كساب اقامت الرعاية وشركائها المؤسسات الحفل الختامي لدورة الأضحى المبارك للعام 2014 والتي كانت تحت عنوان سوا مع بعض لتكون فرحتنا أكبر" ، وذلك في قاعة الشيخ إبراهيم الصديق مخيم البص بحضور راعي الحفل المهندس فوزي كساب مدير الأنروا في صور والمدير التنفيذي للرعاية السيد مطاع مجذوب والسيد عماد صباح ومديرمخيم البص لدى الأنرواالسيد محمد سالم ابو خليل ومدير المركز الثقافي الفلسطيني الاستاذ محمد موسى وممثلوا عن الجمعيات والمؤسسات واللجان الشعبية والأهلية وحشد من الأهالي .
بداية كانت قراءة آيات من القرآن الكريم بصوت محمد موسى
ومن ثم تم عرض فيديو عن الأنشطة التي نفذت خلال الدورة
كلمة المؤسسات القتها أم خليل قائلة إن فرحةالعيد الكبرى لتكتمل بالنجاح الذي حققته "دورة الضحى" التي أقيمت خلال ايام العيد وهي تعطي ثمرة ذاق طعمتها الضغار والكبار بقلوب منشرحة تحب ولا تبغض تساعد ولا تعرقل تتفاعل وتشارك ، لتملأ العالم دفئاً وسروراً ولتمسح معالم الحزن والألم وهي ترسم بسمة تلقي بكل الهموم جانباً وفرحة تعانق السماء وهي تصدح تكبيرات العيد.
والقت كلمة الرعاية أم عامر قالت فيها انا نلتقي اليوم في ختام دورةالأضحى والتي كانت تحت عنوان " سوا مع بعض لتكون فرحتنا أكبر" والتي حملت هدف الإضاءة على آفة المخدرات المنتشرة في مجتمعنا للحد من هذه الظارهة .
واضافت إن دورتنا تمت تزامناً مع أزمة المسجد القصى المبارك وهذا التنسيق بين المؤسسات المحلية في مخيمات الشتات يعتبر أحد الردود على هذه الهجمات الشرسة من قبل العدو الصهيوني على مقدسانتا.
وختمت كلمتها بالشكر لراعي الحفل المهندس فوزي كساب والسيد محمد سالم ابو خليل مدير مخيمالبصلدىالانروا
وأعضاء اللجنة الشعبية في المخيم ومدير ثانوية دير ياسين الأستاذ فتح الشريف وميدر مدرسة الشجرة الأستاذ برهان دياب وجميع المؤسسات المشاركة.
بدوره راعي الحفل المهندس فوزي كساب دعى جميع المعنيين والقيمين على هذا المجتمع الى توفير كل السبل والامكانيات والدعم لإقامة هذه النشاطات والفاعاليات وأخواتها.
واكد كساب على التزامه بتقديم كل الدعم والتسهيلات لإقامة هكذا مشاط تكريساً لمبدا الشراكة في تقديم الدعم للمجتمع من اجل النهوض نحو الأفضل . وتحقيق أحلام وتطلعات ابنائنا وبناء جيل يتمتع بكل مقومات وعوامل المواجهة والمجابهة والعيش بحياة حرة وكريمة في وطن أبعدنا عنه قسراً والعودة إليه حتماً وأردد ما قاله شاعر الثورة وفلسطين " نعم على هذه الأرض ما يستحق الحياة"
ومن ثم تم توزيع شهادات تقدير للمؤسسات المشاركة في فعاليات الدورة
كما وتم توزيع مداليات على الفائزين من الأطفال المشاركين في فعاليات الدورة.


























































New Page 1