Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الشيخ علي ياسين يستنكر جريمة دير الأحمر مطالباً بملاحقة الخارجين على القانون


:: 2014-11-18 [01:15]::


استنكر رئيس لقاء علماء صور العلامة الشيخ علي ياسين جريمة دير الأحمر التي ذهب ضحيتها المواطنة نديمة الفخري بينما جرح خلالها افراد عائلة صبحي الفخري زوج الضحية .
وقال الشيخ علي ياسين في بيان له اليوم : ان ما حصل هم صورة عن الأمن السائب في بعض المناطق الذي يستفيد منه الخارجون عن القانون والساعين للفتنة والعاملين لتفكيك الاواصر الاجتماعية ، لكن ما أسسه المخلصون لهذا الوطن الذي يقفون دائما" مع المظلوم والمحروم وفي طليعتهم الامام المغيب السيد موسى الصدر والقادة المخلصين لهذا الشعب ونهج المقاومة هو الذي يمنع تلك المخططات ويحافظ على اللحمة الوطنية والتواصل الاجتماعي.
وتقدم الشيخ ياسين بالعزاء من أهل الضحية
متنميا الشفاء العاجل للجرحى
واعتبر ان الضحية نديمة فخري هي شهيدة الوطن وشهيدة الحفاظ على السلم الأهلي.
وطالب الدولة باطلاق يد الجيش والقوى الأمنية لملاحقة الخارجين على القانون ومنهم الذين يهملون صحة المواطنين ومصالحهم ، هؤلاء المواطنين الذين لم يكفهم مشاكل الأمن الصحي والغذائي و عدم وجود السلامة العامة على الطرقات حتى أتاهم الطوفان في الشتوة الأخيرة بسبب تقصير المقاولين الذي يعتمدون ظاهرا" على غطاء بعض السياسيين كما هو الحال في كل المشاريع في لبنان .
واكد الشيخ علي ياسين : ان هذا الاهمال هو الذي جعلنا نصرف من الأموال على مشاريع الماء والكهرباء في البلد أضعاف مضاعفة مما تحتاج.
وقال : انها لو صرفت في وجهها الصحيح لكانت وفرت التيار الكهربائي والماء للمواطنين طيلة النهار دون انقطاع لكن الفساد السياسي حرمنا من كل ذلك ، فعلى الساسة أن ينتبهوا قبل ان ينتفض الشعب عليهم ويخرج عن ارادتهم ليحقق ربيعه اللبناني الحقيقي النابع من ارادة الشعب لا مما تخطط له القوى الصهيو أمريكية .


New Page 1