Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



لقاء موسع في تيار الفجر دعماً للأقصى وفلسطين


:: 2014-11-19 [23:51]::


حذر رئيس "تيار الفجر" عبد الله الترياقي، من مخطط اسرائيلي خبيث لتقسيم المسجد الاقصى، معتبرا ان "المسجد الاقصى خط احمر والاعتداء عليه يعني الاعتداء على كل المسلمين في العالم، مشيرا الى ان اسرائيل تهدف إلى تمرير مشروع تقسيم المسجد الاقصى وتسهيل دخول المستوطنين الى باحاته بالتزامن مع الحفريات المستمرة اسفله مما يتسبب بانهيارات لجدرانه وأرضيته".
ودعا الترياقي خلال اللقاء التضامني الذي نظمه "تيار الفجر" في مقره بصيدا،بحضور علمائي وإسلامي وحزبي لبناني وفلسطيني الى اوسع تحركات شعبية وتحرك عربي واسلامي لحماية المسجد الاقصى، مطالبا المؤسسات الاسلامية الدولية بالتدخل العاجل والضغط على المجتمع الدولي ليقوم بواجبه في وقف هذه الاعتداءات التي تمس بكل الاتفاقيات الدولية التي تحمي حرية العبادة وممارسة الشعائر الدينية والاماكن المقدسة.
ورأى الترياقي أن المسجد الأقصى لا يمكن انقاذه إلا باستنهاض فلسطيني – عربي – اسلامي شامل يقدم الصراع مع المشروع الصهيوني على كل ما عاداه من مشاريع وتناقضات جانبية أخرى تعتبر أقل أهمية وحيوية من هذا الصراع المصيري الذي يحتل فية المسجد الاقصى نقطة مركزية .
واعتبر الترياقي في ختام كلمته ان الحملة العسكرية الدولية الاميركية – الاوربية التي تشن في العراق وسوريا تحت عنوان مقاومة الارهاب ، ما هي إلا ستار لتغطية الاهداف الاستعمارية الاستكبارية الحقيقية المتجسدة بحماية الكيان الصهيوني عبر نشر وتعميم الفتن الطائفية والمذهبية في المنطقة التي تخدم أهداف العدو الصهيوني في تفتيت المتطقة وإضعافها..
الشيخ حمود
ثم ألقى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود فدعا الأمة الإسلامية إلى النهوض من كبوتها وتوجيه البوصلة نحو فلسطين ونبذ الخلافات الطائفية والمذهبية التي تنخر جسم الأمة.
وحذر الشيخ حمود من المؤامرة الأميركية الصهيونية التي تحاول اختراع مسوخ مشوهة تنسب إلى الإسلام لتشويهه ولتشعل الصراعات الداخلية المدمرة وتنشر ثقافة التكفير وتبعدهم عن صراعهم مع العدو الحقيقي للامة الذي يحتل القدس وفلسطين ويقتل ويشرد ويأسر أبطالها وأهلها..
وخاطب الشيخ حمود الفلسطينيين محييا أبطال العمليات الاستشهادية الذين يعيدون بدمائهم وجهادهم الأمة إلى الطريق الصحيح طريق تحرير فلسطين والأقصى والمقدسات.أنتم الذين تصححون مسار الأمة اليوم بجهادكم فالثبات الثبات حتى يأتي الله بنصره عما قريب.
حب الله
وألقى كلمة حزب الله النائب السابق حسن حب الله ( مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله ) فرأى أن المسؤولية تجاه فلسطين كبيرة فهي قضية الأمة المركزية كما أعلن ذلك الامام الخميني منذ بدية ثورته المباركة ويتحمل هذه المسؤولية كل القيادات أيا كان موقعها وتوجهها لا يمكن لأي موقع أن يتخلى عن فلسطين ونصرتها والانخراط في مشروع تحريرها.. وشدد حب الله على أن ما يجري في المنطقة هو محاولة لتزوير الإسلام وإسقاط مشروعه الذي يريد جمع الأمة وتوحيدها وتوظيف قواها باتجاه طرد الاحتلال الصهيوني واقتلاعه وتحرير المسجد الأقصى.
علي بركة
علي بركة ممثل حركة حماس في لبنان ألقى كلمة باسم قوى التحالف الفلسطيني فوجه التحية لشهداء فلسطين وشهداء القدس الذين يواجهون مشروع التهويد والاستيطان وتقسيم المسجد الأقصى وابتلاعه بدمائهم وسكاكينهم وسياراتهم وكل ما يقع في أيديهم. ودعا بركة العالم الإسلامي والعرب إلى إدراك المخاطر التي تتهدد المسجد الأقصى وبذل كل الجهود لوقف هذا العدوان الصهيوني اليومي على المسجد الأقصى والقدس الهادف لبناء كنيس يهودي مكان المسجد الأقصى..
كجك
وأكد عضو المكتب السياسي في حركة أمل بسام كجك على أن الفتنة في العالم العربي و الإسلامي تهدف لتضييع قضية فلسطين وتصفيتها.ووجه رسالة إلى أهل فلسطين معاهداً على أن نبقى معكم في معركتكم لتحرير فلسطين ولن ندخر وسعاً من أجلدعمكم وإيقاد جذوة المقاومة في الأمة.
شبايطة
كلمة الختام كانت لأمين سر فصائل منظمة التحرير في صيدا العميد ماهر شبايطة الذي حيا الانتفاضة الفلسطينية الجديدة التي تبتكر كل يوم أسلوبا جديدا في المقاومة . مشددا على أن أهل فلسطين اتخذوا قرارهم بالمواجهة ورفض محاولات التهجير والاقتلاع الاسرائيلية. ولفت شبايطة إلى أن الفلسطينيين في لبنان متمسكون بوحدتهم ولن ينجح أحد في زرع الشقاق بينهم.

























New Page 1