Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



تجمع العلماء: المقاومة هي الرد الوحيد على غطرسة العدو


:: 2014-11-20 [14:58]::
عقد "تجمع العلماء المسلمين" اجتماعه الأسبوعي وعرض خلاله التطورات واصدر بيانا اعرب فيه عن اسفه أن "يقوم العدو الصهيوني بالانتهاكات اليومية للمسجد الأقصى ويمنع المصلين من الصلاة فيه ويسمح لقطعان المستوطنين في انتهاك حرمته، فيما العالم الإسلامي والعربي لا يعير بالا لذلك، ويتلهون بحروب عبثية في العراق وسوريا من خلال مجموعات تقودها قوى الشر في العالم، فيما يقف الشعب الفلسطيني لوحده يواجه الغطرسة الصهيونية بقوة زلزلت الأرض من تحت أقدامه".

واعتبر التجمع ان "الشباب المقدسي خاصة الشهيدين غسان وعدي أبو الجمل اثبت أنه يمكن وبإمكانات بسيطة أن نلقن العدو الصهيوني درسا قاسيا ونفهمه أنه لا يمكن له أن يغير الواقع في المسجد الأقصى وأن ثمن ذلك سيكون وبالا عليه وعلى كل الصهاينة الغاصبين".

واكد ان "المقاومة المسلحة هي الرد الوحيد على غطرسة العدو الصهيوني وأي حل آخر بعنوان الحل السلمي أو المبادرة العربية هو تصرف أخرق واستمراره دليل على العمالة".
واعرب عن اسفه ان "يتقدم مندوب السعودية بطلب وضع أشرف مقاومة في تاريخ أمتنا المتمثلة بحزب الله على لائحة الإرهاب".

ولفت الى انه "لا يحق لسفير الولايات المتحدة الأميركية أن يتحدث بالشأن اللبناني الداخلي وخاصة موضوع سلاح المقاومة وهو بذلك يتصرف كسفير للكيان الصهيوني وليس للولايات المتحدة الأميركية ونطالب وزارة الخارجية اللبنانية بتوجيه لوم له ومنعه من التدخل في شؤوننا الداخلية".

ودعا التجمع "الشعوب الإسلامية في أنحاء العالم الإسلامي كافة إلى وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني وحملة تبرعات لإعادة بناء البيوت التي هدمها الكيان الصهيوني".


New Page 1