Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



احياء ثالث المناضل الراحل احمد السعود النمر ( ابو وسام)


الحسن الحامد :: 2015-01-23 [02:49]::

بمناسبة ذكرى ثلاثة ايام على وفاة المرحوم المناضل احمد السعود النمر ابو وسام. اقيم حفل تابين بهذه المناسبة في قاعة مسجد القاسمية. حضره عدد كبير من اهالي المخيم والمحبيين وممثلي الفصائل الفلسطينية.
بدأ الاحتفال التابيني بايات من الذكر الحكيم القاها الاستاذ راسم قاسم. وبعد ذالك تحدث عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين امين اقليم لبنان الاستاذ علي فيصل وتطرق الى السيرة النضالية للمرحوم ابو وسام ، حيث سرد هذه السيرة من نعومة اظافره الى يومنا هذا. انتمى الفقيد الى صفوف الثورة الفلسطينية وخضع لعدة دورات عسكرية وشارك في العديد من المعارك للدفاع عن الشعب والثورة منذ عام 1968 وكان رجلاً باسلاً في معركة الكرامة وفي عجلون وجرش والاغوار والجولان ومعسكر الهامة وتلال العرقوب. وخاض عمليات نوعية ضد العدو الصهيوني في الجنوب اللبناني وتصدى للعدوان الصيوني عام 1978. وشارك بالدفاع عن المخيمات ومواقع الثورة عام 1982. واستمر على هذا الطريق ولم يكل في مواصلة النضال مصوباً البوصلة من مخيم القاسمية الى فلسطين حالماً بالعودة. كما كان يسري في كل واد. وفي كل موضع وخيمة حتى يتمكن من القضاء على اعداء الثورة والشعب وحتى يحقق احلام وامال. شعبنا. ان عدونا يدعى ان كبارنا يموتون وصغارنا ينسون. هاهم كبارنا قد حملوا رايات النضال الى صغارنا حتى العودة والتحرير واقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف. هذا الفدائي المجهول الفقير المحسن كان رجلاً ولا كل الرجال. له المجد والخلود. يستحق لقب الشهادة.,لانه لم يترك مناسبة لايء فصيل كان الا ويكون اول المشاركيين. اما فيما يخص موضوع الاجئين طالب الدولة اللبنانية باقرار الحقوق المدنية والاجتماعية. كما تطرق الى المفاوضات الغير مجدية مع العدو الصهيوني وقال ان هذا العدو لايفهم الا لغة القوة. والقوة تحتاج الى تماسك ووحدة كل الفصائل والقوة لردع هذا العدو الغاصب الجاثم على ارضنا. ان كل فلسطين لنا وحتماً ستعود من بحرها الى نهرها. وتطرق الى مخيم نهر البارد ووضح موضوع استكمال اعماره حيث طال الزمن وقال اين الدول المانحة من هذا الامر واخيرا اشار بدور سيرة المرحوم ووصفه بالشهيد الشاهد على تاريخ الثورة والشعب في كل محطات النضال. وتحدث الشيخ محمد مهداوي موعظة دينية من وحي المناسبة. واخيراً قراء عريف الحفل الاستاذ خالد مصطفى برقية تعزية من حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين وشكر الحضور وكل من واسه اهل الفقيد في مصابهم.




















New Page 1