Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



إتحاد بلديّات جبل عامل يقيم إحتفالاً تكريميّاً لأمّهات الشهداء والأسيرات المحرّرات في قاعة شهداء الطيبة


:: 2015-04-01 [01:57]::


بمناسبة عيد الأم ، أقام إتحاد بلديّات جب عامل إحتفالاً تكريميّاً لأمّهات الشهداء والأسيرات المحرّرات في قاعة شهداء بلدة لطيبة الجنوبية بحضور رئيس الإتحاد الحاج علي الزين بالإضافة إلى عدد من رؤساء البلديات ومسؤول العمل البلدي في حزب الله الشيخ فؤاد حنجول ومسؤول العمل البلدي في حركة أل الحاج يحي جابر, وحشد من المكرّمات .
وقد ألقى رئيس الإتحاد الحاج علي الزين كلمة قال فيها :
بسم الله الحمن الرحيم
الصلاة والسلام على أشرف الخلق / وأعزّ المسلين محمد/ وآله الطيبين الطاهرين
السلام على الشهداء المجاهدين/ الذين رووا هذه الأارض الطاهرة بدمائهم الزكية / والى رواحهم ثواب سورة المباركة الفاتحة
الأخ مسؤول العمل البلدي في المنطقة الاول/الأخوة رؤساء البلديات.
الأمّهات الكريمات/ الأسيرات المحرّرات / الأخوات العاملات / الحفل الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نلتقي اليوم في رحاب الشهداء/الذين بذلوا دمائهم/ في سبيل هذه الارض الطاهرة /هذا العطاء الذي هو انبل واسمى عطاء/ يمكن ان يقدمه لمرء /على درب العطاء الانساني .
فأنى لنا في حضرة شهدائنا الابرار / ان نعد خصالهم الحميدة / وفضائلهم العطرة / ومآثرم البطولية / فهم النخبة النخبة من الرجال لاوفياء / الذين بروا بالعهد والقسم / فاقروا الايمان بفعل الشهادة .
في عيد الام ماذا اقول لام الشهيد /هذه الام /التي جوهرها الصبر والتسامح / الام التي تمل اسرار الحب والعطاء / الله وحده من يستطع ان يكافئها / ويستحضرني في هذا المقام /قول سماحة الامين العام السيد حسن نصرالله /: ني اخجل امام اب شهيد /امام ام شهيد وزوجة شهيد واطفال الشهداء / وسوف ابقى اخجل منهم / وفي طيات هذا الكلام/ ابراز لدور هذه العوال وتضحياتها / واستمرار التضحية مع مرور الزمن/ التي تتكامل مع تضحية الشهيد وجهاده
ايتها الامهات الكريمات/ انتن اسمى الامها /لانكن علمتن ابنائكن / حب الناس /حب الارض / التي لا ترتوي الا بدماء الشهداء
وكيف لنا في حضرتكن/ ايتها الامهات الابيات / الصبورات / ان نعبر عما يختلج في الصدور ولقلوب من مشاعر / فانتن من ينابيع التضحية /التي لا تنضب ابدا / والكروم الخضراء المثقة بعناقيد البطولة / المنغرسة جذورها في الاعماق الشامخة / بهاماتها نحو الافاق / مؤمنات قانعات / بما اقتضاه واجب الدفاع عن العرض / والارض / والكرامة.
عذرا فالوقوف في محضر امهات الشهداء /لا يلي دور الاخوات المجاهدات/ والاسيرات المحررات/ لان هذا الوطن حرر بدماء الشهداء/ وصبر الاسيرات في سجون الاحتلال /واكمال المسيرة من الاخوات المجاهدات العاملات
الاخوات الكريمات
احببنا في هذا اللقاء المبارك / ان نكرم الاخوات العاملات / الى جانب امهات الشهداء / ولاسيرات المحررات /لان مسيرة الشهداء بدأت بالشهادة / وعلينا ان نكملها لتحقيق اهدافم / في بناء مجتمع المقاومة/ ولأنكن اثبتن / بأنكن جديرات بحمل الامانة / ومتابعة الطريق في تربية جيل مقاوم/ عصي على التفكك والضياع .
الاخوات الكريمات
نحن اليوم /على ابواب العام الخامس/ من التعاون المشترك لاكمال المسيرة / في العمل على تنمية وتطوير منطقتنا / ونحمده تعالى / على وفيقه لنا/ في اعداد البرامج والانشطة وتنيذها / هذه البرامج / التي ما كانت لتساهم ف عملية النهوض / لولا جهود وتعاون المخلصات امثالكن / فلنا الفخر والاعتزاز / اننا ننتي الى هذة الارض / التي فيها امثالكن
اغتنم هذة الفرصة/ لاذكر بان الاسلام / اكد لى دور المراة في بناء المجتمع / واعطاها ادور الاساس/ في تربية الاجيال / فالمراة كاقران /كلاهما اوكل اليه صنع الرجال / من هذا المنطلق / وايمانا منا بهذا الدور / كان للاتحاد الاهتمام الخاص بدور المراة / واعددنا في سبيل ذلك/ برامج تعنى بالمراة / ومشاركتا / فكانت حصتها من برامج الاتحاد لهذا العم / 75 نشاط /في مختلف الميادين /الاجتماعية /والصحية /والتربوية /والثقافية /والبيئية /التنشيط الاقتصادي / وبأذنه تعالى نحن على ثقة تامة/ بانكم على قدر المسؤلية / والقدرة / والاستعداد والتعاون / لتنفيذ هذة الانشطة بنجاح .
وببركة الشهداء /وامهات الشهداء/ وتمسك هذه الامة بكتاب الله تعالى/ وبسهر المجاهدين حكمة قيادتنا / فان التوفيق بأذنه تعالى/ سكون حليفنا لنحقق امال ابنائنا
/ وعدنا لكم ان نبقى معكم / وامامكم في ما تصون اليه / في خدمة اهلنا الطيبين/ معكن نكمل درب الشهداء / يدا بيد نزرع بذور الامل / ونقق احلام الغد والمجد / فلكن الفخر والاعتزاز / وللشهداء الخلد والرضوان.
في الختام/ اتوجه بالشكر/ الى كل الاخوات العاملات/ لاكمالهن مسيرة الشهداء كما اتوجة بالشكر الى رؤساء البلديات على رعايتهم وووفهم الى جانب اهلنا في عملية النهوض الاجماعي .وفقكم الله ورعاكم وسدد خطاكم لما فيه مرضاته ونسألكم الدعاء

بدورها أم الشهيد محمد هاني طويل ألقت كلمة شكرت فيها الإتحاد على هذه اللفتة الكريمة، راجية الله عز وجل ان يحفظ المقاومة الإسامية وينصرها على الأعداء لننعم نحن بالعز والكرامة والأمان.
وفي الختام تم سحب قرعة على أربع جوائز عباة عن أربع ليرات ذهبية.











New Page 1