Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



" الحوثيون و اليمن السعيد " ...


:: 2015-04-12 [02:19]::
" الحوثيون و اليمن السعيد "، كان موضوع الندوة الحوارية في منتدى صور الثقافي، تحدث د. سعود المولى، بحضور وجوه دينية و ثقافية و اجتماعية، لبنانية و فلسطينية .
بعد النشيد الوطني اللبناني . قدم امين سر المنتدى د. اسماعيل شرف الدين كلمة ترحبية و معرفاً بالدكتور المولى . و استهل د. المولى الندوة بتقديم نبذة تاريخية حول اصل الزيدية و الأمامية
و الحوثيين ، منذ الإمام زيد بن علي و المختلفون عن الإمامة الاثني عشرية و الداعون لحمل السلاح وقد حكموا عدة دول سابقة مثل الحمدانية . و لفت ان الإمام علي هو أول موفد الى اليمن من النبي (ص)، وقد حكمت الإمامية عندهم لألف سنة و تحولت لملكية مع الإمام يحي ، بعدما كانت حكراً على من حاز الانتساب الى البطنين ( اولاد الامام علي و فاطمة )، ثم التحوّل الى جواز الامامة عندهم لأي مسلم ، و لفت إلى ان هناك زيديين كثر سلفيين و اخوان مسلمين كالشوكاني
و الزنداني ، و من مشايخ حاشد . واكد المولى ان المسألة ليست طائفية حيث التحالفات اساس كما القبائلية فيما جنوب اليمن شافعي و صنعاء مختلطة . كما ان هناك تحالفات مع السعودية سابقاً .
توفق المولى امام الاحداث المهمة منذ إنقلاب السلاّل ضد الملكية لكن اللافت كان استمرار علي عبدالله صالح و على الطريقة الميكيا فيللية ، الداهية ، و اشار المولى الى تشكيلات إسلامية ، منها: الشباب المؤمن، و المشايخ ، و إلى اثر التحولات بعد انهيار الاتحاد السوفياتي ، و عودة الزيدية المنفتحة ، ثم بين عائلة الحوثي، و التحولات بعد 11 أيلول 2001 و ما قبلها وجود القاعدة ، و اليمن خارج" اتحاد دول الخليج "! و الى سلفية زيدية، و تحولات الدعم ثم العداء مع السعودية و الخليج
وفق الظروف و عداء السعودية المطلق للإخوان. الى الميثاق الزيدي و التسويات في لقاء وطني استمر لسنة حول السيادة و التنمية (صعدة) و تسليم سلاح الحوثيين و اعادة تقسيم المناطق الى ستة محافظات، و الى تحول في السعودية بعد استلام "ملك سلمان" لكن المهم الدخول في السلم لأنه لا حسم عسكري.
وفي حوار دار مع المولى رد على اسئلة الحضور و أشار للعوامل الاقليمية و لإيران و للزيدية السياسية، و لتهميش القبائل و انقلاب البعض و تأييد السعودية ، و اشاد ان الحل يمني و عربي،
و تدخل السعودية و التحالف لا يأتي بالحل وحده باسم " عاصفة الحزم" و لضرورة " النظام الاتحادي
و تعميمه. شارك بالحوار السادة: منى جهمي، محامي رجب شعلان، عبير البسام، الشيخ عبد الرزاق
و طليع غيرهم. و ختم بتوقيع كتابه " الحوثيون و اليمن السعيد".























New Page 1