Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



مهرجان خطابي الرشيدية في الذكرى الثامنة والستين لحزب البعث والسادسه والأربعين لجبهة التحرير العربية


ناصر شحادي :: 2015-04-14 [00:43]::


أقامت جبهة التحرير العربية مهرجاناً خطابياً في مخيم الرشيدية إحياءً للذكرى الثامنة والستين لميلاد حزب البعث والسادسه والأربعين لانطلاقة جبهة التحرير العربية بحضور أمين سر فصائل م.ت.ف وقائد حركة فتح في منطقة صورالأخ توفيق ابو عبدالله، وأمين سر جبهة التحرير العربية ساحة لبنان الأخ حسين الرميله، وقيادة وكوادر حركة فتح ،وقادة فصائل م.ت.ف ،والقوى والاحزاب والفعاليات، والشخصيات الوطنية
، والإسلامية اللبنانية والفلسطينية، وحشد من جماهير شعبنا.
بدأ الإحتفال بتلاوة سورة الفاتحة لأرواح الشهداء وبعدها عزف النشيدان الوطنيان اللبناني والفلسطيني ومن ثم كانت كلمة م.ت.ف القاها الأخ ابو عبدالله حيث أكد انه في ذكرى إنطلاقة جبهة التحريرالعربيه هذه الذكرى الغاليه والعزيزة على قلب كل واحد منا نتوجه بالتحية للأخوة والرفاق الشهداء الامناء العامين لفصائل الثورة الفلسطينية الذين أناروا لنا الطريق ، وفي مقدمة الشهداء الرمز الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابو عمار و في هذه الذكرى نؤكد أن لجبهة التحرير العربية دورًا قياديًا ورياديًا وأساسيًّا وقوميًّا وشريك حاضر دافع عن الشعب الفلسطيني وقضيته العادله ضمن إطار م.ت.ف.
وقد أكد توفيق ابو عبدالله أن القضية الفلسطينية قضية عادلة حازت على تعاطف الشعوب في العالم كله.وإن كل ما يجري في المنطقة العربيه المقصود منه تصفية وضرب القضية الفلسطينية،ومشروعها الوطني ،والمطلوب اليوم وقفه جاده لإنقاذ ما تبقي من عاصمة الشتات مخيم الشهداء والأبطال مخيم اليرموك ووجه التحيه لحامل الأمانه رمز الشرعيه الفلسطينية سيادة الرئيس محمود عباس.
وبعدها كانت كلمة جبهة التحرير العربية القاها عضو قيادة الجبهه في لبنان ومسؤول منطقة صور أحمد فهد ابو ابراهيم حيث أكد أننا سنحافظ ونتمسك بالبيت الفلسطيني المتمثل في اطار م.ت.ف، وخلف قيادتها وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن وبارك لشعبنا الفلسطيني إنضمام دولة فلسطين إلى محكمة الجنايات الدولية وأكد على ضرورة إنهاء الإنقسام الفلسطيني وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، وطالب الدول العربية مساندة ودعم القضية الفلسطينية مؤكداً انه آن الأوان لإنهاء الإحتلال الصهيوني، وعودة اللاجئين إلى ديارهم وناشد الدولة اللبنانية إقرارالحقوق الإنسانية والاجتماعيه لأبناء شعبنا في لبنان، ووجه التحيه إلى الشعب، والحكومه،والجيش،والمقاومة الوطنية
والاسلاميه في لبنان مؤكداً أننا لن نكون يوماً إلا صمام أمان للسلم الأهلي اللبناني .
ووجه التحيه لشهداء الامه العربيه والاسلاميه وفي مقدمتهم الشهيد الرئيس الرمز ياسر عرفات ابو عمار وختاماً تم إيقاد شعلة الإنطلاقة.








New Page 1