Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



احياء ذكرى المرجع والفيلسوف السيد الشهيد محمد باقر الصدر


النبطية – سامر وهبي :: 2015-04-17 [00:07]::

لمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد المفكر والفقيه الإسلامي الكبير السيد محمد باقر الصدر إستضاف تجمع المعلمين في المنطقة الثانية- النبطية القيادي السابق في حزب الدعوة الإسلامي في العراق والإعلامي الدكتور حسن السلمان في لقاء حواري تحت عنوان"المشروع الإسلامي في العراق إنجازات وعثرات" وذلك في قاعة جامعة آزاد في مدينة النبطية بحضور شخصيات وفاعليات ومهتمين.
و قدَّم الدكتور السلمان مداخلة بيَّن فيها الدور الرائد والمؤسس للسيد الصدر في إنطلاق المشروع الإسلامي في العراق، واعتبر أن الحركة الإسلامية في العراق وإن لم تكن هي من أسقطت النظام البعثي الغاشم، إلاّض أنها نجحت بفرض نفسها في مولقع السلطة كبديل نظراً للساحة العريضة التي تمثلها، واليوم تقف الكثير من الفصائل الإسلامية في خانة المشروع المقاوم الممتدمن طهران إلى جنوب لبنان.
واعتبر أن القرار الأمريكي كان بعدم السماح بتحرير تكريت من الدواعش إلاّض أن الرقار المستقل لأبناء العراق المدعوم من الجمهورية الإسلامية والمرجعية الرشيدة في النجف الأشرف فرض واقعاً جديداً على الأرض، واليوم يعاد مراجعة المرحلة السابقة وثمة محاولات جديدة لإعادة بناء الدولة بشكل صحيح وسليم ومستقل غن القرار الأجنبي.
كما اعتبر أن الحشد الشعبي الذي يمثل النبض الحقيقي للشارع العراقي والمرجعية الرشيدة في النجف الأشرف المتمثلة بالسيد السيستاني والقيادة الحكيمة لقائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي هم الضمانة الحقيقية للمشروع الإسلامي في العراق.




New Page 1