Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



سقلاوي في اللقاء السنوي لكادرالريجي في صور : نسعى لنكون مؤسسة نموذجية على المستويات كافة


:: 2015-05-12 [14:46]::
عقدت إدارة حصر التبغ والتنباك (الريجي) لقاءها السنوي الثاني للكادر العالي فيها، بمشاركة أعضاء لجنة الإدارة والمديرين ورؤساء المصالح وفريق الموارد البشرية، وتم فيه تحديد رؤية "الريجي" ووضع توصيات عملية تتعلق بدورها في مجال المسؤولية المجتمعية.

أقيم اللقاء الذي استمر على مدى يومين في فندق "رست هاوس" في صور، بالتعاون مع معهد باسل فليحان المالي والإقتصادي، وشارك في افتتاحه رئيس "الريجي" مديرها العام المهندس ناصيف سقلاوي، ورئيسة المعهد لمياء المبيض بساط، ورئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق، ورئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس.

بعد كلمة ترحيبية لدبوق شدد فيها على رمزية "الريجي" والتبغ بالنسبة إلى الجنوب عموما وصور خصوصا، ألقت بساط كلمة أشارت فيها إلى أن "علاقة التعاون" بين المعهد و"الريجي" تعززت في العامين الأخيرين، وأن المؤسستين تتشاركان "الرؤية ومنهجية العمل وحلم المؤسسات والدولة الكفية الفاعلة". وأشادت بإدارة "الريجي" التي "تنبض بالحياة وبالتحديات"، ووصفتها بأنها "إدارة رائدة ومتجددة وحيوية"، ولاحظت أن "إنجازاتها تتوالى".

وثمنت بساط جهود "الريجي" في ظل "قيادة ذكية وشفافة ورؤيوية"، نحو "ارساء ثقافة التعلم والتدريب في المؤسسة، وتعزيز الدور الوطني لإدارة الريجي والانفتاح على مؤسسات القطاع العام كدليل ايمان بالدولة ومرافقها وافرادها، وايضا نحو تعزيز الروابط بين ادارة الريجي وسائر مراكز التدريب من خلال الحضور الفاعل في الشبكة الوطنية للتدريب والانطلاق نحو المشاركة في الشبكات كالإقليمية". وشددت على أن "تلازم التدريب مع الإرادة الصلبة ومع الإدارة الجيدة ومع الرغبة في تحسين الأداء، يمكن أن يؤدي إلى نتائج كبيرة وإلى تغيير ايجابي وإلى علامة فارقة في المرافق العامة".

سقلاوي

ثم تحدث سقلاوي، معتبرا ان "الريجي" "مؤسسة ناجحة على المستوى المالي والتجاري والصناعي والزراعي والاداري"، وقال: "هدفنا لا يقتصر على ذلك، بل نحن نسعى لنكون مؤسسة نموذجية على المستويات كافة، وهذا طبعا هدف شركائنا في التدريب معهد باسل فليحان لأنه مؤسسة نموذجية بالفعل".

ورأى أن اللقاء "فرصة لكسر جليد وروتين المكاتب والعلاقات الرسمية وللتفاعل والتواصل والتفاهم والإنسجام ضمن فريق الريجي، وهو كذلك فرصة للابداع والخروج بأفكار جديدة وتبادل والخبرات واكتساب معلومات جديد"، وقال: "نكرر هذا اللقاء للسنة الثانية على التوالي وسنكرر باستمرار لانه اصبح محطة مهمة".

وكشف أن التدريب بموجب إتفاق التعاون مع معهد باسل فليحان شمل في سنة ونصف سنة 1400 متدرب بينهم 600 خلال السنة الجارية، من خلال أكثر من 73 دورة تدريبية بينها 33 دورة خلال الأشهر الاربعة الأولى من 2015. وأشار إلى أن الدورات التدريبية تقام في ثلاث قاعات تدريب في الحدث والشمال والجنوب. ووصف هذا التدريب بأنه استثمار طويل الامد"، وقال: "لقد نجحنا في زرع ثقافة التدريب في كل اجير في الريجي".

أضاف :"نحن نقطف اليوم ثمرة التعاون بين المعهد والريجي، ونتمنى ان يستمر هذا التعاون ويحقق نتائج باهرة في رفع مستوى القطاع العام".

وأوضح أن هدف اللقاء "تحديد رؤية الريجي"، إذ أن "رؤيتها وقيمها ورسالتها واضحة من خلال ممارساتها وانجازاتها، لكن المطلوب أن تكون مكتوبة بصيغة ومعايير علمية واضحة". وقال: "ان الهدف الثاني من اللقاء هو الخروج بتوصيات وافكار في مجال المسؤولية المجتمعية للريجي"، مشيرا إلى أن لدى الريجي دورا في هذا المجال عمره اكثر من 20 سنة لكنه غير موثق بسياسة للمسؤولية المجتمعية".

وتولى إدارة الحلقات وورش العمل على مدى يومي اللقاء الخبيران بيار فلفلي ومحمد شمص وفريق التدريب في معهد باسل فليحان. وتخلل البرنامج جولة سياحية في مدينة صور وزيارة إلى المحمية الطبيعية فيها.

تجدر الإشارة إلى أن اللقاء السنوي الأول عقد العام المنصرم في جبيل.























































New Page 1