Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الإعلان عن "صيدا 2020 مدينة صديقة للبيئة" في 21 و22 الحالي


:: 2015-05-12 [23:34]::
عقد في بلدية صيدا اليوم، مؤتمر صحفي في إطار "اليوم الوطني للتراث" برعاية النائب بهية الحريري ووزارة الثقافة ومئوية لبنان الكبير وذلك للاعلان عن "صيدا 2020 مدينة صديقة للبيئة"، بحضور اعضاء المجلس البلدي عرب رعد كلش وعلي دالي بلطة، مديرة مركز "صيدا مول التجاري" ميساء حنوني يعفوري، ممثلة المركز الثقافي الفرنسي صباح شعبان، وفد من طالبات السياحة في جمعية المواساة وجمع من طلاب مدارس الشبكة المدرسية في صيدا والجوار.

وخصص المؤتمر لعرض برنامج اليومين التراثي والبيئي في 21 و22 الحالي والذي يشترك في تنظيمهما بلدية صيدا، وزارة الثقافة، المديرية العامة للآثار، الشبكة المدرسية لصيدا والجوار، مؤسسة الحريري، شركة "بيروت باي بايك" للدراجات الهوائية والمركز الثقافي الفرنسي.

بواب
وتحدث منسق عام الشبكة المدرسية لصيدا والجوار نبيل بواب ممثلا النائب بهية الحريري وقال "نعلن عن حدثين مهمين تشهدهما مدينة صيدا في 21 و 22 ايار. ففي 21 ايار سيتم إطلاق إحتفالية من قلعة صيدا البحرية وستكون هناك جولات سياحية على الاماكن الاثرية والسياحية التي ستفتح مجانا بدعوة من وزارة الثقافة، وفي 22 ايار سيصار الى اعلان جولة على الدراجات الهوائية تحت عنوان صيدا 2020 صديقة للبيئة.

زيادة
بدورها اشارت مديرة مكتب الآثار في صيدا الخبيرة ميريام زيادة إلى أنه "في 21 أيار سيتم فتح كل المواقع الأثرية في لبنان أمام الزوار دون مقابل بما فيه المتحف الوطني".

وقالت "سيبدأ البرنامج الافتتاحي الساعة 9 صباحا والنشاطات ستستمر طوال النهار حتى الساعة 5,30، ويتخلل الإفتتاح رقصات فولكلورية وزيارات سياحية وجولة على المراكز الأثرية وستكون هناك رحلات على معالم المدينة الأثرية والتراثية.

جواد
من جهته اشار صاحب شركة "بيروت باي بايك" جواد سبيتي إلى ان "برنامج 22 ايار سيتميز بنشاط بيئي وستكون هناك جولة على الدراجات الهوائية بهدف تشجيع المدارس في صيدا للمشاركة في هذا المشوار البيئي". مضيفا "التجمع سيكون عند الثامنة صباحا في مدينة الرئيس رفيق الحريري الرياضية(الملعب البلدي سابقا) مرورا بقلعة صيدا البحري الاثرية وصولا للحديقة العامة الجديدة التي يتم تشييدها مكان جبل النفايات سابقا، ثم العودة إلى الملعب البلدي.

كزبر
واختتم المؤتمر بكلمة لعضو المجلس البلدي كامل كزبر ممثلا رئيس بلدية صيدا محمد السعودي فقال" بلدية صيدا الحالية اخذت على عاتقها البعد البيئي والثقافي للمدينة وكان همها الاساسي التخلص من جبل النفايات، اضافة الى احياء المناطق الاثرية".

وتطرق إلى "أعمال التأهيل والترميم لعدد من معالم المدينة الأثرية والسياحية، وإنشاء متحف الأثار في موقع حفرية الفرير الأثرية، وإلى إهتمام بلدية صيدا بالمكتبة العامة".


New Page 1