Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



مناورة لجمعية الرسالة للاسعاف الصحي


:: 2015-06-17 [00:53]::

نظّمت جمعيّة الرّسالة للإسعاف الصّحي احتفالاً لتخريج المتدرّبين ومناورة حيّة برعاية القائد العامّ دولة الرئيس نبيه بري في ملعب “ثانوية الغازيّة الرسميّة”، بحضور ممثّل المرجع الدّيني السيّد علي السّيستاني في لبنان السيّد حامد الخفاف، ورئيس المكتب السّياسي لحركة أمل الحاجّ جميل حايك، ونائب القائد العامّ الحاجّ حسين عجمي، والمفوّض العامّ القائد حسين قريّاني، والنّائب ميشال موسى، وأعضاء المكتب السّياسي الحاجّ عاطف عون، الأخت شهيناز ملاّح، والدّكتور رامي نجم، وأعضاء الهيئة التّنفيذيّة في حركة أمل الإخوة: الشّيخ حسن عبدالله، الحاجّ أحمد بعلبكي، الحاجّ طلال حاطوم، الأستاذ حسين طنانة، الأخ مصطفى حمدان، والأخت رباب عون، والمسؤول التّنظيمي لإقليم الجنوب السيّد محمد ترحيني، على رأس وفدٍ من قيادة إقليم الجنوب وقيادات أقاليم جبل عامل وبيروت وجبل لبنان، ولفيفٌ من العُلماء، ووفد من الصّليب الأحمر اللّبناني، وجمعيّة الدّفاع المدني اللّبناني، وسريّة إطفاء صيدا، والهيئة الصّحيّة الإسلامية، والإخوة الحاجّ عادل عون، الحاجّ حسن حمدان، الحاجّ مصطفى يونس، رئيس بلديّة الغازيّة السيّد أحمد رمزي خليفة، وفعاليّات عسكريّة وتربويّة وكشفيّة وبلديّة واختياريّة وحزبيّة.

قدّم الحفل عضو قيادة الدّفاع المدني خضر غزال والإعلامي يعقوب علويّة، وألقى مفوّض عامّ جمعيّة الرّسالة للإسعاف الصّحي القائد علي عبّاس كلمةً شرح فيها دور جمعيّة الرّسالة للإسعاف الصّحي وأهمّ الإنجازات للجمعيّة، ودور الجمعيّة في خدمة أهلنا في السّلم والحرب، ثمّ أدّى المتخرّجون القسَم بصوت الإمام القائد السيّد موسى الصّدر. وتحدّث بعدها النّائب هاني قبيسي باسْم دولة الرّئيس نبيه برّي ناقلاً تحيّاته ومباركته للمتخرّجين، وأشاد قبيسي بالدَّور الرّيادي الذي يقوم به جهاز الدّفاع المدني، وقال: “في كلّ المحطّات وعند كل المحَن، نجدكم جاهزين متطوّعين للدّفاع عن أهلكم، تشكّلون إلى جانب المقاومة درعاً حصيناً أمام كلّ مَن يريد النّيل من هذا الوطن. وتابع قبيسي أنّ لبنان بحاجة إلى دفاع مدني ليطفئ الحرائق المتعدِّدة، ودعا الجميع إلى وحدة في الموقف حيال ما يتعرّض له لبنان من مخاطر، واعتبر قبيسي أنّ تفعيل المؤسّسات الرسميّة بدءًا من انتخاب رئيس للجمهوريّة وتفعيل العمل الحكومي والبرلماني يساهم في مواجهة المخاطر. كما دعا بلسان الإمام موسى الصّدر وحكمة الرّئيس نبيه برّي إلى دعم الجيش اللّبناني وتزويده بالسّلاح والعتاد ليكون قادراً على مواجهة الاعتداءات على الحدود. وختم قبيسي مشيداً بدور كشّافة الرّسالة الإسلاميّة والدّفاع المدني والتّضحيات التي يجب أن تُحفظ بمزيدٍ من العطاء.
وفي الختام، نفّذ المُسعفون مناورةً حيّةً لعمليّات الإخلاء والإطفاء ونقل الجرحى والمصابين؛ وتمّ تسليم المتخرّجين شهادات من قبَل راعي الاحتفال وقيادة الجمعيّة.



















































































































New Page 1