Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الكويت ترد على الإرهاب باقامة عزاء الشهداء في مسجد الدولة الكبير: منفذ التفجير ليس كويتيا والحزام الناسف من الخارج


عباس مكحل :: 2015-06-29 [02:42]::
أعلن وزير العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي، يعقوب الصانع أن تلقى التعازي بشهداء انفجار مسجد الإمام الصادق سيكون في المسجد الكبير بالتنسيق مع ذوي الشهداء.

وقال الصانع، في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم أن المصاب الجلل الذي تعرضت له الكويت من جراء هذا "العمل الإرهابي" لا يمت إلى الإسلام بصلة ولم يراع حرمة المسجد والشهر الفضيل ولا حرمة دماء المسلمين.

وأعرب وزير العدل والأوقاف الكويتي، عن استنكاره لهذا العمل المروع الذي يتنافى مع القيم الإنسانية مبينا أنه نتيجة "عقيدة فاسدة متجذرة في عقول أولئك الإرهابيين" كان نتيجته "إزهاق أرواح الأبرياء الذين نحسبهم شهداء عند الله وعدد آخر من الإصابات".

وأضاف "أن علينا أن ندرك جميعا أن الأعداء يغيظهم ما يرونه متحققا في الكويت من تماسك ووحدة في الصف جعلها تشهد بفضل الله أمانا ورخاء واستقرارا يقل نظيره لكن أعداء الأمة يتحينون الفرصة لمناسبة لبث السموم والأحقاد واثارة النعرات الطائفية محاولين بذلك تشتيت الصف وتفريق الكلمة".

وذكر الصانع أن تلك الجريمة النكراء هي جريمة بشعة لما فيها من هتك لحرمة الأنفس المعصومة وهتك لحرمة الأموال المحترمة وهتك لحرمات الأمن والاستقرار مضيفا أن هذا "يؤكد لنا أن الإرهاب لا دين له".

وشدد على ضرورة تضافر جهود العلماء والدعاة ومؤسسات الإعلام الحكومية والأهلية والنخب الفكرية لمحاربة فكر التكفير والتفجير بمختلف الوسائل والسبل حماية مجتمعاتنا الإسلامية من خطر هذا الفكر الدخيل.

ودعا الصانع، المولى أن يلهم أهالي القتلى والمصابين الصبر والسلوان وان يحفظ الله وسائر بلاد المسلمين من كيد الكائدين وشر الحاسدين ويديم علينا نعمتي الأمن والاستقرار تحت ظل قيادة سمو انمير البلاد وسمو ولي العهد.






























New Page 1