Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



احتفال نهاية العام الدراسي في مدرسة حناويه الرسمية برعاية رئيس المنطقة التربوية


:: 2015-07-04 [01:00]::

اقيم احتفال تربوي حاشد في مدرسة حناويه الرسمية برعاية رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الشاعر الأستاذ باسم عباس وذلك لمناسبة نهاية العام الدراسي في دوام بعد الظهر تحت شعار للطفولة حق علينا في قاعة مدرسة حناويه الرسمية في جنوب لبنان وحضرالاحتفال الشاعر الاستاذ باسم عباس ومدير المدرسة الشاعرالأستاذ بسام بزون ومخاتير ووجهاء ومدراء مدارس وممثل النائب البطريركي للروم الملكيين الكاثوليك االمطران يوحنا حداد الاعلامي محمد درويش واهالي الطلاب السوريين الذين نزحوا الى البلدة والجنوب وتلقوا التعليم في مدرسة حناويه .
وتخلل الاحتفال النشيد الوطني اللبناني والنشيد السوري ورقصات ودبكات سورية وكردية ولبنانية واغنيات من التراث الشعبي والفلكلور واسكتشات مسرحية من الطلبة السوريين .
كما القى مدير المدرسة بسام بزون كلمة نوه فيها برئيس المنطقة التربوية ودعمه للتعليم الرسمي في المنطقة وكيف حققت المدارس الرسمية وتحقق تقدما" في الفترة التي نعيشها من رئاسته للمنطقة التربوية .
وقال: اننا نودع هذا العام الدراسي حيث قدمنا المناهج التربوية بكل نجاح وعملنا على صقل مواهب التلاميذ
واكد ان الطلاب السوريين كانوا يعملون صباحا" ويدرسون بعد الظهر ورغم ذلك حققوا نتائج باهرة .
نرفع القبعة احتراما" وتقديرا"الرئيس المنطقة التربوية الذي كان يتابع اوضاع الطلاب السوريين والمشاكل التي تعترضهم
كما شكر الهيئة التعليمية في مدرسة حناويه الرسمية
واشار الى الطالبة مرام زهير حمد الحسن التي كانت نتيجتها رائعة في الامتحانات وخاصة في اللغة الانكليزية
.وقال: ان التسجيل في المدرسة سيستمر حتى الرابع عشر من الشهر الجاري والى اللقاء في عام دراسي قادم ..عشتم وعاشت التربية وعاش لبنان
وشكر بسام بزون المفوضية السامية لشؤون اللاجئين
بشخص الآنسة هبة دبليز التي كانت تتابع كل ما يتعلق بشؤون الطلاب السوريين في المدرسة
كما شكر بشكل كبير المنسقة الميدانية مع وزارة التربية الآنسة بان خليفة التي سهرت على انجاح لوجستية العام الدراسي .

والقت الطالبة رشا قصير كلمة الطالبات فقالت سنعود يوما" الى وطننا ونعيد اليه البسمة ...سنعود لنبنيك يا وطني الوطن الذي يحلم به كل مواطن عربي شريف
وشكرت المدرسة ومديرها الأستاذ بسام بزون والاسرة التعليمية والادارة التي ساهمت في بناء جيل صالح .
وقد تم في نهاية الحفل توزيع الحلوى على الجمهور المشارك..

UNHCR وشكر بسام بزون المفوضية السامية لشؤون اللاجئين
بشخص الآنسة هبة دبليز التي كانت تتابع كل ما يتعلق بشؤون الطلاب السوريين في المدرسة
كما شكر بشكل كبير المنسقة الميدانية مع وزارة التربية الآنسة بان خليفة التي سهرت على انجاح لوجستية العام الدراسي .







New Page 1