جمعية المواساة في صيدا قامت بحملة دعم للأسر المتعفّفة
المصدر : خليل العلي تاريخ النشر : 25-12-2019
نظراً للظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان وتأثيرها على الوضع المعيشي للأسر الفقيرة أطلقت جمعية المواساة في صيدا حملة تحت عنوان "زيد من مونتك على مونتنا لندعم أهل مدينتنا" وقد استقبلت تبرعات مادية وعينية من مواد غذائية قدمتها مجموعة من أبناء المدينة حيث تم توضيبها في الجمعية وتوزيعها على العائلات المحتاجة في بعض أحياء مدينة صيدا.

وقالت مديرة الجمعية مي حاسبيني: نحن في جمعية المواساة مستعدون دوماً لخدمة المجتمع، وحق مجتمعنا علينا أن نكون حاضرين في وقت الأزمات، وقد تداعينا في الجمعية من أعضاء ومناصرين وعائلات مساندة لنا بمبادرات فردية وتم تأمين مساعدات عينية غذائية أو مبالغ مالية ليتم شراء مواد غذائية تلزم كل عائلة وتوضيبها في صناديق لتُوزّع على العائلات المتعسّرة في الأحياء الأكثر فقراً بعد التنسيق مع عدد من الجمعيات في المدينة، كما تم توزيع وجبات طعام ساخنة تم تحضيرها في مطبخ الجمعية، وأغطية شتوية.

وقد قامت رئيسة الجمعية عرب كلش وأعضاء الهيئتبن الإدارية والاجتماعية وموظفي الجمعية بتوضيب هذه الحصص الغذائية، ثم تم توصيلها إلى بيوت العائلات المحتاجة.

ولم تقتصر المساعدات على المواد الغذائية بل حتى مركز د. نزيه البزري للرعاية الصحية الأولية التابع للجمعية يقوم بتقديم الخدمات الطبيّة للمرضى المحتاجين ونظّم جولات ميدانية حيث يقوم طبيب محتص بزيارة المسنين في بيوتهم.

   

اخر الاخبار