خبير اقتصادي عالمي: بيروت تحترق والليرة ستنهار والمسؤولين اللبنانيين يتلهون بأمور تافهة
تاريخ النشر : 24-07-2020
انضمّ لبنان رسمياً إلى لائحة الدول التي شهدت تضخماً مُفرطاً، إذ بات الأوّل على هذا الصعيد في الشرق الأوسط والـ62 عالمياً.


وفي السياق، قال الخبير الاقتصادي العالمي ستيف هانكي أنّ "الموضوع تاريخي من ناحية أن لبنان دخل رسمياً مجال التضخم المفرط"، مشيراً إلى أن "معدل التضخم تجاوز 60% شهرياً على مدى 30 يوماً"، كما أوضح أنّ "الليرة ستستمر في الانهيار".

وأضاف عبر قناة الـ"MTV": "هذا مدهش لأنه ما من بلد في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا شهد تضخماً مفرطاً من قبل. أنتم أول بلد في تلك المنطقة يعاني تضخماً مفرطاً".


ورأى هانكي أنه "في حال لم تتحرك الحكومة اللبنانية لإنشاء نظام مجلس نقد، ستستمر الليرة في فقدان قيمتها وسيزداد التضخم"، وأضاف: "لا يبدو عليهم أنهم يفكرون بأي شيء على الإطلاق.. لا أدرى بماذا يفكرون.. هل يتلهون بأمور تفاهة بينما بيروت تحترق".


وقال: "معدل التضخم السنوي في لبنان بلغ أمس 462%، والأزمة الحالية أسوأ بكثير مما كانت عليه حتى خلال الحرب الأهلية اللبنانية".


وأشار هانكي إلى أنه "على الحكومة أن تقترح ما فعلناه في بلغاريا عام 1997، اي اعتماد مجلس النقد كركيزة لأي خطة اصلاحية، وهذه يجب أن تكون الخطوة الأولى".


وختم: "أنتم في أزمة نقدية وعليكم معالجة هذا الأمر أولاً. عليكم تأمين الاستقرار النقدي أولاً وصندوق النقد الدولي سيوافق على هذا الاقتراح".

   

اخر الاخبار