تشييع الشهداء يتوالى في الوطن المجروح.... 'جهاد' جاء الى بيروت لتلقى طفلته علاجها من السرطان، و'زينة' كانت في مقر عملها، دوى الانفجار وارتقيا شهيدين
تاريخ النشر : 06-08-2020
شيعت بلدتا "مزيارة وسبعل" في قضاء زغرتا شهيدين سقطا في انفجار مرفأ في بيروت.

ففي بلدة مزيارة في القضاء اقيمت صلاة الجنازة للشهيد جهاد مارون سعادة الذي استشهد في مركز سرطان الاطفال حيث كان الى جانب طفله الذي يتلقى العلاج من المرض الخبيث، وقد اقيمت الجنازة في كنيسة سيدة الانتقال بمشاركة العائلة والاهل والاقرباء وترأسها خادم الرعية وعاونه كهنة البلدة، وفق م اافادت الوكالة الوطنية.

ووسط مظاهر الحزن والاسى والحرقة، ودعت الزوجة الثكلى سهى الجعيتاني وطفلاها كارل ودجما، جهاد الذي وضع في نعش لف بالعلم اللبناني.

وفي بلدة سبعل اقيمت صلاة الجنازة ووضع البخور على روح الشهيدة زينة موريس شمعون وسط مشاركة الاهل والاصدقاء، وفق ما تسمح به الكنيسة بسبب الكورونا، في كنيسة سيدة الانتقال في سبعل وترأسها خادم الرعية بمعاونة كهنة الرعية ورعايا الجوار،
"وسط مظاهر الحزن واللوعة على ربة عائلة استشهدت وهي في عز العطاء في وقت لا تزال فيه عائلتها بامس الحاجة اليها لكنها مشيئة الرب التي لا يمكن أحدا ان يغير فيها شيئا"، كما جاء في العظة.

وبعد الجناز، تقبلت العائلة التعازي في باحة الكنيسة.

   

اخر الاخبار